اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 25 نوفمبر 2018

الجبهة الوطنية للتحرير ترد على اتهامات الأسد بقصف حلب بالكيماوي...وتتهمه بضلوعه في هذه الحادثة

اتهمت الجبهة الوطنية للتحرير نظام الأسد باستخدام السلاح الكيماوي وغاز الكلور في قصف مناطق بمدينة حلب.

هيرابوليس- خاص

وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال "النقيب ناجي مصطفى" الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير:«ننفي نفيا قاطعا قيامنا بالرمي على مدينة حلب بأي نوع من أنواع الأسلحة». 

وأكد مصطفى:«أن الجهة الوحيدة التي تمتلك السلاح الكيماوي وإمكانية استخدامه هي نظام الأسد كما أكدت البعثات الدولية ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية ذلك في عدة مناطق من سوريا». 

وأشار النقيب مصطفى«إلى أن هذه المسرحيات المفضوحة والادعاءات الباطلة يستخدمها الأسد عادة قبل ارتكابه لمجازر الكيماوي كما حدث عندما قصف سراقب وخان شيخون والغوطة الشرقية بالسلاح الكيماوي». 

ونوه مصطفى إلى أن:«الأسد يهدف أيضاً بهذه الشائعات إلى  محاولة إلصاق تهمة استخدام الكيماوي بالفصائل الثورية وإلى صرف الأنظار عن مجازره التي يرتكبها بحق المدنيين والأطفال في المناطق الخارجة عن سيطرته والتي كان آخرها قصفه لمدرسة أطفال في مدينة جرجناز راح ضحيتها عشرات الأطفال».

وفي سياق متصل تعرضت أحياء في مدينة حلب أمس لقصف بقذائف تحوي غاز الكلور في شارع النيل والخالدية والشهباء بقذائف صاروخية تحمل مواد سامة ما أسفر عن إصابة أكثر من 50 شخصاً بحالات اختناق.

يُذكر أن نظام الأسد استخدم السلاح الكيميائي في سوريا اكثر من عشرين مرة وذلك حسب توثيق منظمات حقوقية.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس