اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 8 نوفمبر 2018

مجلس مليشيا قسد ومشائخ عشائر الطبقة - صنيعة قسد- تتهم تركيا بأغتيال الهويدي ويؤكدون دعمهم لقسد

اتهم شيوخ عشائر منطقة الطبقة غربي الرقة الذين قامت مليشيا قسد بصناعتهم بعد سيطرتها على المدينة في عام 2017 ، تركيا بمحاولة خلق الفتنة بين مكونات عشائر منطقتهم، من خلال استغلال مقتل فيصل الهويدي شيخ عشيرة العفادلة، واعتبر شيوخ ووجهاء عشائر منطقة الطبقة وريفها أن اغتيال الشيخ فيصل بشير الهويدي ما هو إلا محاولة من قبل تركيا لتخريب النسيج الإجتماعي لعشائر المنطقة، وضرب لعلاقاتهم مع قوات قسد.

هيرابوليس- يونس العيسى

وجاء في بيان العشائر، "تتعرض منطقتنا منذ عدة أيام لحملة ظلامية واسعة متمثلة باعتداءات الجيش التركي الفاشي على أهالينا العزل في كوباني وتل أبيض وكافة مناطق شمال وشرق سوريا والتي كانت أغلب ضحاياها من المدنيين والصحفيين والأطفال، وتزامنت مع حملة دعائية تستهدف أمن واستقرار مناطقنا وزرع الفتن بين أبناء شعبنا وبأساليب غير أخلاقية".

وبرئ شيوخ العشائر ميليشيا قسد من حادثة اغتيال الهويدي : "وآخرها استغلال حادثة اغتيال الشيخ بشير فيصل الهويدي هذا الرجل الذي سار مع قوات سوريا الديمقراطية في طريق النضال وعمل جاهداً مع جميع شيوخ المنطقة الوطنيين لإيصال الشعب إلى بر الأمان وكلنا نعلم أن الانتصارات التي حققتها الإدارات المدنية وقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا لم تلق الرضى من عدة جهات من بينها الدولة التركية التي كانت دائماً تمد الإرهاب المتمثل بجبهة النصرة وتنظيم داعش بجميع الإمكانات المادية والعسكرية وتمارس أبشع أساليب الظلم والإرهاب على شعبنا السوري وذلك بعد أن تخلى النظام البعثي عن واجباته والتزاماته تجاه الشعب".

واعتبر شيوخ العشائرالموالين لمليشيا قسد  أن تركيا تحاول مد طوق النجاة لداعش بعد أن حررت ميليشيا قسد مناطقهم منها، وإفشال لمجلس قسد الذي شكل مؤخرا، وندد بيان شيوخ العشائر بقصف تركيا لمواقع  قوات ميليشيا قسد في عين العرب وتل أبيض وزور مغار، واعتبرها " هجمات فاشية"، وطالبوا المجتمع الدولي بإيقافها.

واستنكرشيوخ العشائر توجيه اصابع الأتهام لميليشيا قسد بخصوص مقتل الهويدي،  وأوكل شيوخ العشائر لقوات ميليشيا قسد حماية أرضهم وشعبهم ، وسيعملون على دعم ميليشياتها مادياً ومعنوياً، حسب بيانهم، واعتبر مشايخ العشائر ببيانهم ميليشيا قسد، "إدارة ديمقراطية" ومبنية على أساس تعددي، وفي نهاية بيانهم ، اعتبر شيوخ العشائر ان ميليشيا قسد تمثل الشعب في شمال شرق سوريا.

من جانبهم اجتمع شيوخ عشائر السبخة والبوسبيع في مركز العلاقات العامة لقوات ميليشيا قسد في الرقة، واعتبروا مقتل الهويدي إشعالا للفتنة بين عشائرهم  وبين قوات قسد، التي قدمت تضحيات من أجل تحرير الرقة، وعاهدوا ميليشيا قسد بالسير خلفها لبناء "سوريا الديمقراطية".

وقال عدد من شيوخ عشائر مدينة الرقة، أن مقتل الهويدي مؤامرة خارجية لزعزعة أمن المنطقة،وقال شيخ عشيرة الجعابات أحمد الناصر : "إننا اليوم كشيوخ عشائر مدينة الرقة  كلنا مشروع شهادة في سبيل تحقيق الأمة الديمقراطية وبناء سوريا اللامركزية"، وأضاف الناصر: "يأتي هذ العمل بهدف إثارة الفتنة والبلبلة بين أهالي مدينة الرقة، التي تعيش اليوم أسمى حالات أخوة الشعوب والعيش المشترك، ونقول لكل من يريد إثارة الفتنة إنك لن تنال شيئاً من أهالي مدينة الرقة، وأهالي مدينة الرقة أكبر من كل إرهابكم الذي اتيتم به من شتى أصقاع الأرض".

وبدوره شيخ عشارة السبخة محمد السوعان، قال: "نحن في مدينة الرقة نعزي كل أهالي مدينة الرقة بخسارة هذ الشهيد الذي قدم الكثير لتحقيق سوريا ديمقراطية لامركزية".
فيما قال شيخ عشيرة البريج هذال العلي: "الرحمة لشهداء الشمال السوري وآخرهم الشيخ بشير فيصل الهويدي الذي طالته يد الغدر في مدينة الرقة،هذه العمل الشنيع هو دليل الخوف والجبن".

وأضاف هذال العلي: "نطلب من الجهات المعنية من قوى الأمن الداخلي في الإسراع بالكشف عن القاتل، والعمل على محاسبته ومحاسبة الجهات التي تتبعه من أجندات خارجية، ثقتنا كبيرة بقواتنا في كشف الحقيقة والعمل على محاسبة القتلة بأسرع وقت، الرحمة لشهدانا وشهداء قوات سوريا الديمقراطية ونحن مستمرين في تحقيق هدفنا نحو سوريا المستقبل".

فيما اعتبر المجلس العام لقوات ميليشيا قسد، في اجتماعه الذي عقده يوم الأثنين5 تشرين الثاني، ان أجندات خارجية تقف وراء مقتل الهويدي ومن قبل شابين من عشيرة البوبنا في منبج العام الماضي، بهدف زعزعة استقرار المناطق التي تحتلها قواتهم، وضرب النسيج الأجتماعي في شمال سوريا.

وكان فيصل بشير الهويدي احد مشايخ قبيلة العفادلة، قد وجد مقتولا في سيارته بشارع النور بمدينة الرقة يوم الجمعة الماضية، وتبنى تنظيم داعش مقتله.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس