اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 1 نوفمبر 2018

مهجري منبج يعقدون مؤتمرا في مدينة جرابلس للحديث عن إدارة مدينة منبج بعد تحريرها (صور)



هيرابوليس_خاص

عقد أهالي مدينة منبج المهجرين قسراً من مدينتهم مؤتمراً في مدينة جرابلس شمال شرقي حلب اليوم الخميس 1 تشرين الثاني، للحديث عم آلية إدارة مدينة منبج بعد تنفيذ بنود خارطة الطريق المتفق عليها بين تركيا وامريكا

حضر المؤتمر ووفد من نساء هيئة دعم وتمكين المرأة ممثلات برئيستها، ورئيس مجلس محافظة حلب الحرة، وممثلا عن الجانب الكردي وعدد من الفعاليات المدنية عن ابناء بلدات " تل رفعت ومنغ ودير جمال" المهجر أهلها  ايضا من قبل ميليشيا قسد، بالإضافة لعدد من ممثلي العشائر  والجيش الوطني والفصائل العسكرية،
كما حضر ايضا مدراء العديد من  المنظمات الإنسانية العاملة في مدينة جرابلس، ورئيس المجلس المحلي لمدينة جرابلس

وافتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من قبل الجهة الراعية للمؤتمر(لجنة إعادة الإستقرار)،  بينت أن سبب الإجتماع هو توجيه رسالة للحكومتين التركية والأمريكية الموقعتان على خارطة الطريق بشأن مدينة منبج عن كيفية ادارة المدينة بعد تحريرها
والقى ممثلو جميع الفعاليات كلمات اكدوا فيها على أحقية أهل منبج بالعودة لبلدهم

 كما ثمن الحضور عن اهمية  الدور التركي الداعم لتحرير مدينة منبج وجميع المناطق التي تسيطر عليها  ميليشيات قسد في شمال وشرق سوريا.
واشار الحضور على ان ابناء منبج سيكونون البديل عن نظام الأسد ومليشيا قسد، وان مدينة منبج لجميع أهلها والتأكيد على التعايش المشترك بين جميع مكوناتها وإشراك الجميع في إدارتها.






وفي ختام المؤتمر وجه أهالي منبح رسالة اكدوا فيها:

إن ابناء مدينة منبج المهجرين منها وباقي اقرانهم من باقي المناطق المسيطر عليها من قبل قسد، حيث أن السبب في تهجيرهم هو أنهم ثاروا ضد نظام الأسد ويرفضون أي تجربة أو إدارة تشابه ذلك النظام من حيث الظلم واستفراد فئة بالسلطة، وكذالك لأنهم يرفضون تقسيم أي شبر من سوريا أو طمسه أو تغيير هويته.
إن المجتمعين يرسلون للعالم رسالة مفادها باننا نحن من جابه الإرهاب وحاربه ولا نزال نحاربه حتى يومنا هذا، وسنستمر بذلك حتى تنعم سوريا بالأمن والأمان والرخاء والإستقرار.

نحن جميع المجتمعين من كافة مكونات منبج والمنطقة نؤكد على أن جميع السوريين إخوة بكافة طوائفهم ومكوناتهم من عرب وأكراد وتركمان وشركس وآشوريين وبجميع أديانهم ومعتقداتهم، أن سوريا للجميع وليست لجهة دون أخرى ولا لعائلة الأسد.

نؤكد على حقنا كأهالي منبج وحق جميع أبناء المناطق المهجرين بالعودة إلى مدننا واخلائها من الغرباء والدخلاء ومن صنفهم العالم بالإرهاب.

أخيرا حافظنا سابقا على التعايش المشترك بين أهالي المدينة وسنحافظ عليه الآن ولاحقا، كأخوة وأبناء بلد واحد محافظين بذلك على الهوية السورية الوطنية لأبناء الشعب، ونحن دعاة سلم وليس حرب، ودعاة استقرار ولسنا دعاة دمار.

نؤكد على دعمنا لأتفاق خارطة الطريق وسعي الراعين لهذا الأتفاق من أجل استقرار منبج خاصة، والمنطقة عامة
ونشكرهم على ذلك، أملين النجاح والتوفيق والاستقرار لمدينتنا منبج.

شارك الموضوع عبر :

هناك تعليق واحد:

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس