اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018

أمريكا : تصنّف نجل حسن نصرالله إرهابياً عالميا

هيرابوليس- متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أنّها أدرجت جواد نصر الله، نجل الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، على قائمتها السوداء "للإرهابيين العالميين"، في خطوة تندرج في إطار تشديدها الضغوط على التنظيم الشيعي اللبناني المدعوم من إيران.

ووصفت الوزارة جواد نصرالله بأنّه "قيادي صاعد" في الحزب وقالت إنّه قام خلال السنوات الأخيرة بتجنيد أشخاص "لشنّ هجمات إرهابية ضد إسرائيل في الضفة الغربية" المحتلة.

كما أعلنت الخارجية الأميركية أنّها رصدت مكافآت مالية تصل قيمة كل منها إلى خمسة ملايين دولار، لمن يزوّدها بمعلومات تساعدها في التعرّف إلى هوية، أو تحديد مكان وجود، أيّ من ثلاثة أشخاص تسعى لاعتقالهم وهم القياديان في حزب الله خليل يوسف محمود حرب وهيثم علي الطبطبائي والقيادي في حركة حماس صالح العاروري. وتعتقد واشنطن أن العاروري يقيم في لبنان وأنّه صلة الوصل بين حماس وإيران.

من جهة أخرى، أدرجت الوزارة "كتائب المجاهدين"، الجماعة الصغيرة الناشطة في الأراضي الفلسطينية والقريبة من حزب الله، على قائمتها السوداء "للمنظمات الإرهابية العالمية".

وقالت الخارجية الأميركية إنّ "تصنيفات اليوم تسعى إلى حرمان حزب الله وكتائب المجاهدين من الموارد للتخطيط للهجمات الإرهابية وتنفيذها". وتهدف هذه التصنيفات إلى تجميد أي أصول يملكها المدرجون على القائمة في أي أراض تخضع للقوانين الأميركية، وتحظر على الأفراد والشركات الأميركية التعامل معهم.

وصرح سيغال ماندلكر، وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب واستخبارات التمويل "حزب الله هو وكيل إرهابي للنظام الإيراني ويسعى إلى تقويض سيادة العراق وزعزعة استقرار الشرق الأوسط".

وأضاف أن "جهود وزارة الخزانة تهدف إلى عرقلة محاولات حزب الله لاستغلال العراق لتبييض الأموال وشراء الأسلحة وتدريب المقاتلين وجمع المعلومات بوصفه وكيلا لإيران". بدوره قال السفير الأميركي المتجوّل ومنسّق جهود مكافحة الإرهاب ناثان سيلز للصحافيين إنّ "أفعال حزب الله المدمرة عرّضت الشعب اللبناني للخطر".

واتّهم الدبلوماسي الأميركي حزب الله، الفصيل اللبناني الذي احتفظ بسلاحه بعد نهاية الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1990) خلافاً للغالبية العظمى من أطراف تلك الحرب، بأنّه "يستخدم بفعالية المدنيين دروعاً بشرية" بإخفائه صواريخ في أحياء سكنية. وأضاف ""إن قدرة حزب الله على زعزعة الاستقرار لا تقتصر على الشرق الأوسط، بل هو قادر على زعزعة الاستقرار داخل لبنان نفسه".
المصدر: صحيفة العرب اللندنية

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس