اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 2 ديسمبر 2018

السعودية والإمارات يخصصان رواتب ل30 ألف من مقاتلي قسد ويمولان نقاط المراقبة الأمريكية بشمال وشرق سوريا

صورة قالت يني شفق أنها لمقاتلين سعوديين

هيرابوليس- متابعات

قالت صحيفة يني شفق التركية، اليوم الأحد2 كانون الثاني2018، "أن السعودية والإمارات تقدمان على خطوات بمثابة إعلان حرب ضد تركيا".

وكشفت يني شفق، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ونظيره الإماراتي محمد بن زايد أرسلا وفدا مؤلفا من عسكريين واستخباراتيين وسياسيين إلى المناطق  التي تحتلها منظمةPKK الإرهابية في شمال وشرق سوريا، وستقوم الدولتان الخليجيتان  بتمويل 12 نقطة مراقبة ستقيمها أمريكا في المنطقة بالتعاون مع قوات ميليشيا قسد.

وأضافت الصحيفة التركية، أن العلاقة بين السعودية والإمارات وقوات ميليشيا قسد وصل لحد الشركة ويفوق بكثير الدعم المادي، وقالت الصحيفة "اجرى وفد رفيع المستوى مؤلف من عسكريين واستخباراتيين وسياسيين من السعودية والإمارات مطلع الأسبوع زيارة إلى المنطقة التي تحتلها بي كا كا المدعومة أمريكيا في شمال سوريا. 

وشملت زيارة الوفد السعودي – الإماراتي للمنطقة جولات بمدن الحسكة وعين العرب ومنبج وتل أبيض ورأس العين حيث حصل على معلومات من عناصر بي كا كا الإرهابية حول نقاط المراقبة التي ستقام على الحدود التركية. كما تولى الوفد الخليجي تمويل هذه النقاط التي تقيمها واشنطن لحماية بي كا كا".

وتقوم منظمة الPKK بإجراء دراسات للأراضي التي ستقام عليها القواعد الأمريكية، وهذه الأراضي والمنازل التي  استولت عليهاالPKK بطول الشريط الحدودي مع تركيا تعود ملكيتها لتركمان كما ذكرت الصحيفة التركية.

وكشفت الصحيفة، "أن الوفد السعودي-الإماراتي ترأسه الوزير السعودي ثامر السبهان، والتقى أولا بالمبعوث الأمريكي الخاص بالرئيس ترامب في المنطقة بريت ماكغورك في الحسكة؛ إذ اتفق الطرفان خلال اللقاء على تخصيص رواتب لقوة قوامها 30 ألف إرهابي ستشكل تحت مسمى "حرس الحدود"، على أن يتولى الجانب الخليجي نفقات تدريب وتسليح هذه القوة".

 وأضافت الصحيفة أن "الوفد الخليجي كذلك وعدا بالتكفل بكل النفقات الخاصة بنقاط المراقبة التي ستقام على طول الشريط الحدودي. كما بدأت السعودية والإمارات كذلك تقديم الدعم العلني للمنظمة الإرهابية على طول خط الجبهة".

 وذكرت يني شفق، أن الPKK  انتهز فرصة إقامة قواعد ونقاط مراقبة أمريكية على الحدود التركية السورية، "وحفر أنفاق بطول 20كم على طول الحدود، ولا يبلغ عمق هذه الأنفاق المحفورة في منطقة رأس العين سوى 2 كم من الحدود. وقد بدأ الإرهابيون يحفرون هذه الأنفاق بدءا من قرية دويرة والعزيزية وأبو صون وصولا إلى تل خنزير. 

وتمت عملية حفر وإقامة الأنفاق من خلال المعدات التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى المنطقة، وتم تحويل بعض أجزائها إلى مخازن للسلاح والذخيرة كما حدث في عفرين".

وكشفت مصادر مطلعة ل يني شفق عن مقتل 7 من إرهابيي الPKK في انهيار حدث يوم الثلاثاء الماضي خلال أعمال حفر نفق في منطقة العزيزية.
ونشرت يني شفق صورا لجنود سعوديين وإماراتيين  التقطتها بمناطق الاشتباك بدير الزور.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس