اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 2 ديسمبر 2018

نزوح أكثر من 5 آلاف عائلة بسبب هجمات النظام في إدلب

صورة تعبيرية من الانترنت

هيرابوليس- متابعات

تسببت الهجمات التي يشنها نظام الأسد وداعموه من التنظيمات الإرهابية الأجنبية على المناطق المأهولة بالمدنيين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، بنزوح 5360 عائلة إضافية على الأقل إلى مناطق أكثر أمنا في المنطقة.

ويواصل نظام الأسد منذ أسبوع قصفه بالمدافع والقذائف على المناطق السكنية الواقعة ضمن "مناطق خفض التوتر"، والتي تم سحب الأسلحة الثقيلة منها في إطار "اتفاق سوتشي".

وفي تصريح للأناضول، قال مدير "الخوذ البيضاء" مصطفى حاج يوسف، إن سكان بلدة جرجناز، وقرية "التح" شرقي إدلب، نزحوا إلى مناطق أكثر أمنا، هربا من الهجمات المتواصلة.

وأضاف "حاج يوسف" أن فرق الدفاع المدني تواصل أعمالها لمساعدة الذين غادروا منازلهم هربا من الهجمات.

وبحسب أرقام قدمتها منظمة المجتمع المدني "منسقو الاستجابة في الشمال السوري" للأناضول، فإن 2660 عائلة من جرجناز، و2700 عائلة أخرى من التح، فروا من مناطقهم نحو مناطق آمنة خلال الأسبوع الأخير.

من جهة ثانية، أصيب 5 أشخاص في هجوم على قرية التح الليلة الماضية، فيما تم تعطيل المدارس فيها على خلفية الهجوم.
وفي 17 سبتمبر / أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، اتفاقا على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب ومحيطها.

تجدر الإشارة أن الهجمات التي شنها النظام السوري منذ "اتفاق سوتشي"، أدت إلى مقتل 33 مدنيا وإصابة العديد.
وتتواصل هجمات النظام السوري في وقت سحبت فيه قوات المعارضة  في 11 أكتوبر / تشرين الأول المنصرم، الأسلحة الثقيلة من المناطق التي تم الاتفاق حولها في سوتشي.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس