اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 15 ديسمبر 2018

قائد الوحدات الكردية يكشف موقف النظام وروسيا من العملية التركية شرق الفرات

هيرابوليس- متابعات

أكد قائد ميليشيا الوحدات الكردية (سيبان حمو) "أن حكومة نظام الأسد تتفرج على التهديدات التركية ضدهم ولا تقوم بأي مبادرة للدفاع عن حدود الدولة السورية".

وقال قائد ميليشيا "الوحدات" في حديث أجرته معه صحيفة "الشرق الأوسط" عبر الهاتف نشرته (السبت)" يبدو أن المسؤولين الروس مسرورون بسبب تهديدات الجيش التركي لـ"الوحدات" وللأمريكيين شمال شرقي سوريا، مضيفا أن نظام الأسد يتفرج على هذه التهديدات ولا يقوم بأي مبادرة للدفاع عن حدود الدولة السورية"، على حد وصفه.

وكشف للصحيفة أن نظام الأسد طلب منهم من قبل تسليم عفرين للأتراك قبل المعركة لكنهم رفضوا ذلك؛ ورغم ذلك، وجه قائد ميليشيا "الوحدات" نداء إلى "نظام الأسد" من جديد بضرورة العمل على حماية حدود سوريا وأرضها، معربا عن جاهزيتهم للعمل المشترك مع نظام الأسد لصد تركيا.

وأضاف أن لتركيا طموحات توسعية تتضمن السيرة خطوة - خطوة لاحتلال أراضٍ سورية، مشيرا إلى أنهم أخذوا مناطق درع الفرات وعفرين وإدلب، والآن يريدون أخذ مناطق شرق الفرات، بحيث يفرضون واقعاً جديداً على الأرض، ولاحقاً في الحل السياسي" على حد زعمه.

وردا على سؤال الصحيفة عن اتصالاتهم بالجانب الروسي بعد تهديد أنقرة لهم، أشار قائد ميليشيا قسد إلى أن الاتصالات المباشرة متوقفة منذ خيبة أملهم من موسكو بداية العام لدى السماح بالهجوم على عفرين، لكنه أفاد بوجود اتصالات غير مباشرة عبر مكاتبهم مرجحا أن هناك اتفاق ضمني بين الأطراف، في إشارة إلى موسكو وأنقرة ودمشق وطهران.

وسئل عن الموقف الأميركي، فأجاب" الأميركيون قالوا إن التهديدات التركية تخرب العمليات ضد (داعش) شرق نهر الفرات، ولكن يجب ألا ننسى أن تركيا وأميركا عضوان في حلف شمال الأطلسي (ناتو)"، مضيفاً أن الجيش الأميركي عزز وعجل تأسيس نقاط الرقابة على حدود سوريا مع تركيا، وهي تشمل 3 نقاط في تل أبيض، واثنتين في كوباني، وواحدة في رأس العين، وتم تسيير دوريات أميركية قرب الحدود. 

وحذر (حمو) من أن "أي تراخٍ" أميركي في منبج أو شرق الفرات سيهدد صدق موقف واشنطن، كما حصل مع موسكو عندما تخلت عن عفرين بداية العام.

يشار إلى أن الرئيس السابق لتنظيم "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي (صالح مسلم) طالب أمس (الجمعة) من سماهم "الأصدقاء" الإيفاء بالتزاماتهم تجاه "الشعب الكردي"، وأكد أنه على الشعب الكردي الاعتماد على نفسه في مواجهة التهديدات التركية بشكل رئيس، في حال تجرأت تركيا وقامت ببعض "الأعمال المتهورة"، على حد تعبيره.

المصدر: أورينت نت

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس