اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 22 ديسمبر 2018

المجلس الأعلى للقبائل والعشائر السورية يعقد اجتماعه التأسيسي..وهذه مخرجاته

هيرابوليس- حامد العلي

عقد المجلس الأعلى للقبائل والعشائر السورية اجتماعه التأسيسي الأول أمس الجمعة في بلدة سجو قرب مدينة أعزاز شمال حلب بحضور أكثر من ١٢٥ عشيرة وقبيلة تمثل كافة العشائر في سورية، وبحضور وفدٍ يضم شخصيات من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وقيادات من الجيش الوطني،وبحضور وفد يمثل الحكومة التركية، ووفد من المجلس التركماني السوري وعدد كبير من ممثلي المنظمات والفعاليات في الريف المحرر.

وحصلت هيرابوليس على نسخة من البيان الختامي للاجتماع، والذي أكد على ضرورة استعادة القبائل والعشائر السورية مكانتها وضرورة مشاركة مجلس القبائل في الحياة السياسية, وعاهد الحضور بحسب البيان  الشعب السوري على الإلتزام بثوابت الثورة السورية المباركة في الحرية والكرامة، والعمل على إسقاط نظام الاجرام بكل رموزه وأشكاله، وتقديمهم إلى محاكمة عادلة،  والإصرار على خروج  المليشيات الطائفية والقوات الأجنبية المعادية للشعب السوري من سوريا.

وأكد البيان على وحدة سوريا أرضاً وشعبا، وعدم قبولهم بأي طرح يؤدي الى تقسيم البلاد، ودعوا الى دحر الحركات الانفصالية، وعلى رأسها ميليشيا قسد وأذرعها.

ووجه البيان رسالة مناشدة إلى القيادة التركية وقيادة الجيش الحر الاستعجال بالعملية العسكرية شرق الفرات من أجل تحرير المناط وعودة المهجرين, ودعا إلى العمل على بناء جيش وطني على أسس غير طائفية، وإعادة بناء الأجهزة الأمنية وكف أيديها عن رقاب الناس.

ونوه البيان أن مجلس القبائل والعشائر السورية سيكون له ممثلين عنه في الإئتلاف الوطني.

وطالب بعقد مؤتمر وطني جامع لقوى الثورة يتدارس فيه أبناء الثورة السورية شؤون الثورة وسبل تطوير عملها.

يُشار إلى أن العشائر في الداخل المحرر بدأت تنشط في الفترة الماضية لتشكيل جسم ثوري وعسكري وسياسي وتشكيل جيش للعشائر يكون سند للجيش الوطني حسب ماصرح به الشيخ عبدالكريم الفحل الناطق باسم المجلس الأعلى للقبائل والعشائر لهيرابوليس في وقت سابق.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس