اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 5 ديسمبر 2018

مطالبة أممية بحرية حركة المدنيين بعد إغلاق معبر بإدلب

مطالبة أممية بحرية حركة المدنيين بعد إغلاق معبر بإدلب
صورة تعبيرية

هيرابوليس- متابعات

طالبت الأمم المتحدة، الثلاثاء، نظام الأسد وجميع أطراف النزاع بضمان حرية الحركة للمدنيين، وذلك عقب إغلاق معبر "أبو الظهور"، الفاصل بين النظام والمعارضة بإدلب.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق، خلال مؤتمر صحفي بنيويورك، "المعبر كان مفتوحًا في الفترة ما بين 26 نوفمبر/تشرين الثاني و2 ديسمبر/كانون الأول، وما يقرب من 4500 شخص، بينهم 1200 طفل، استخدموه للانتقال".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تحث جميع الأطراف، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، على ضمان حماية المدنيين، وتوفير وصول آمن ومستدام ودون عائق للجهات الفاعلة في المجال الإنساني.

وأشار إلى أن غالبية المدنيين الذين استخدموا معبر أبو الظهور كانوا في طريقهم إلى ريف حماة، بينما قصد آخرون منطقة سنجار بمحافظة إدلب ومدينة حلب.

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات ثنائية، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب ومحيطها.

ووفقا لإحصاء أجرته "الأناضول"، تسبب قصف قوات النظام بمقتل 33 مدنيا، إلى جانب جرح عشرات الآخرين في منطقة "إدلب" لخفض التصعيد منذ التوصل إلى اتفاق سوتشي.
وكانت فصائل المعارضة سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق التي حددها اتفاق سوتشي رغم استمرار النظام بخرق الاتفاقية.
المصدر: الأناضول

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس