اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 26 ديسمبر 2018

قسد لاتمانع من دخول قوات الأسد لمنبج


هيرابوليس- يونس العيسى

حدد القيادي في مجلس قسد مصطفى مشايخ شروطا للقبول بدخول جيش نظام الأسد، للمناطق التي تحتلها قوات ميليشيا قسد.

 وقال مشايخ، لشبكة رووداو الإعلامية، الثلاثاء26 كانون الأول، "أن إقرار الحكومة بأن الكرد يمثلون ثاني أكبر قومية في البلاد، والاعتراف بـ الإدارة الذاتية وتوسيع صلاحياتها، هما شرطا المجلس لأية تفاهمات ممكن أن تتم مع دمشق".

وأضاف مشايخ، "أن قدوم جيش الأسد  إلى المنطقة لملء الفراغ هو أفضل الخيارات المطروحة، إذا ما تمت مقارنة ذلك مع دخول القوات التركية والمجموعات التابعة لها"
مشيرا أن وفد من مجلس قوات قسد، يقوم في الوقت الحالي مباحثات سرية مع نظام الأسد  في قاعدة حميميم، برعاية روسية إيرانية لمناقشة العملية العسكرية التركية المرتقبة على قوات ميليشيا قسد بالمناطق التي تحتها بشرق وغرب الفرات.

وكان رياض درار الرئيس المشترك لمجلس مليشيا قسد، طالب الأسبوع الماضي، نظام الأسد بتحمل مسؤولياته حيال الهجوم على قواتهم في المناطق التي تحتلها.

 فيما قالت المتحدثة باسم  ميليشيا قسد، جيهان أحمد، أن قسد لا تعارض رفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية في منبج، وأنها لا تسعى للأنفصال عن سوريا، بل تريد فقط الاتفاق على الإدارة الذاتية.

وقالت أحمد لوكالة سبوتنيك الروسية، ردا على سؤال حول مصير منبج ورفع العلم السوري على المؤسسات الحكومية في المدينة: "نحن جزء من سوريا ولسنا من دعاة الأنفصال، لكن نحن نريد أن يكون هناك اتفاق على الإدارة الذاتية لإدارة شؤوننا الخاصة ضمن سوريا".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس