اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 14 ديسمبر 2018

تضارب في تصريحات قادة ميليشيا قسد بعد إعلان تركيا اقتراب معركة شرقي الفرات

هيرابوليس- متابعات

تضاربت تصريحات قادة ميليشيا قسد بشأن تهديدات أنقرة التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان,فمنهم من عبر عن خوفه بشأن اقتراب معركة شرقي الفرات ومنهم من تحدى بالرد على أي هجوم.

فقد أعلن الرئيس المشترك لميلشيا مجلس سورية الديمقراطية رياض درار للعربية نت أن: "قواتنا غير مجهزة لمواجهة جيوش كبيرة- في إشارة منه إلى الجيش التركي.-

وأكد درار أن قسد:’’لا تملك أي تطمينات أميركية بشأن تهديدات تركيا،ولا يوجد حديث عن هذه المسألة, ونفى درار وجود اتفاقيات سياسية بين واشنطن ومجلس قسد.

وأضاف درار أن:"على التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن أن يدرك تماماً أن هذه المنطقة لم يصدر عنها أي اعتداء أو تهديد، كذلك لم يطلق منها رصاصة واحدة باتجاه تركيا، وبالتالي التحالف الدولي يدرك ماذا يجري على الأرض من مواجهة للإرهاب والعمل على تحرير مختلف المناطق من تنظيم "داعش" وليس تهديد الجوار".

 وناشد درار نظام الأسد بالتدخل وصد الهجوم التركي:"النظام يستمر في صمته، وهو بذلك مشارك في هذه الاعتداءات، أو أنه يرضخ للاتفاقيات الدولية بين موسكو وأنقرة".

من جهته تعهد قائد مليشيا " قسد " مظلوم كوباني  بالرد بقوة على أي تدخل تركي في شمال شرق سوريا وقال في حديث له لرويترز إن "قسد سترد بقوة على أي هجوم تركي لكنها تواصل الجهود الدبلوماسية لمنع أي هجوم,

وأضاف "كوباني"، "نحن مستعدون لأي هجوم وسنرد بقوة وضمن مناطقنا وتابع قائلاً "وحتى هذه اللحظة محاولاتنا الدبلوماسية مستمرة لردع هذا الهجوم على مناطقنا حسب كوباني

وكان الرئيس التركي قد أعلن عن معركة ضد ميليشيا قسد يوم الإربعاء الماضي,واتبعها بقوله اليوم الجمعة أن تركيا ستخرج قسد من منبج وشرقي الفرات,وسيحل السلام على تلك المناطق بعد إخراج التنظيمات الإرهابية.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس