اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 20 ديسمبر 2018

ترامب يدافع عن قراره بالإنسحاب من سوريا: حان الوقت أخيراً لأن يحارب آخرون

هيرابوليس- متابعات

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،اليوم الخميس20 كانون الأول، عن قراره المفاجئ بإنسحاب قوات بلاده من سوريا.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في تويتر، إنه يفي بتعهد قطعه أثناء حملته الانتخابية في عام 2016 بالخروج من سوريا، بقوله:" إن الولايات المتحدة تقوم بعمل دول أخرى، منها روسيا وإيران، دون مقابل يذكر وقد ”حان الوقت أخيرا لأن يحارب آخرون".

 واضاف ترامب "الخروج من سوريا لم يكن مفاجئا، أطالب به منذ سنوات، وقبل ستة أشهر، عندما عبرت علنا عن رغبتي الشديدة في فعل ذلك، وافقت على البقاء لمدة أطول. روسيا وإيران وسوريا وآخرون هم العدو المحلي للدولة الإسلامية. نحن نؤدي عملهم. حان الوقت للعودة للوطن، وإعادة البناء".

ولمنتقدي قراره بالإنسحاب قال ترامب: "هل تريد الولايات المتحدة الأمريكية أن تصبح شرطي الشرق الأوسط، وألا تحصل على شيء سوى بذل الأرواح الغالية وإنفاق تريليونات الدولارات لحماية آخرين لا يقدرون، في كل الأحيان تقريبا، ما نقوم به؟ هل نريد أن نظل هناك للأبد؟ حان الوقت أخيرا لأن يحارب آخرون".

Does the USA want to be the Policeman of the Middle East, getting NOTHING but spending precious lives and trillions of dollars protecting others who, in almost all cases, do not appreciate what we are doing? Do we want to be there forever? Time for others to finally fight.....
— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
ge;">
وكان النواب الأمريكيين من الحزب الجمهوري، انتقدوا بشدة قرار ترامب المفاجئ، وقالوا إنهم لم يبلغوا بها مسبقا وإن الخطوة تطلق يد روسيا وإيران أكبر داعمين لنظام الأسد.

وقال مسؤولون أمريكيون، تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم، لوكالة رويترز إن القادة العسكريين على الأرض قلقون كذلك من عواقب الانسحاب السريع.
وكشف مسؤولون اخرون للوكالة ايضا ان قرار ترامب سحب قواته من سوريا ينهي أيضاً الضربات الجوية ضد داعش هناك.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس