اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 10 ديسمبر 2018

نائبان أمريكيان: ترامب قد يكون أول رئيس أمريكي يواجه إمكانية السجن

هيرابوليس- متابعات

قال نواب ديمقراطيون، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يواجه مساءلة والسجن إذا ثبت أن الأموال التي قال محاميه السابق إنه تم دفعها لأشخاص لالتزام الصمت، تمثل انتهاكا لقواعد تمويل الحملة.

وقال النائب الديمقراطي الأمريكي جيرولد نادلر لمحطة (سي.إن.إن)، إنه إذا ثبت أن هذه المبالغ تمثل انتهاكا للقواعد المالية للحملة الانتخابية، فستكون أساسا لمساءلة الرئيس.

وأضاف نادلر الذي سيرأس اللجنة القضائية عندما يتولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب في كانون الثاني، "ستكون مخالفات تستحق المساءلة".

ونشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية تقريرا نقلت من خلاله تصريحات عضو لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، آدم شيف، حول إمكانية إيداع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السجن بعد نهاية فترته في البيت الأبيض، وذلك على وقع بعض التهم المتعلقة بدفع الرشاوى.

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن تصريحات شيف جاءت عقب مناداة بعض الأصوات باحتجاز محامي دونالد ترامب السابق مايكل كوهين. وحسب ما أدلى به في برنامج "فايس ذي نايشن" يوم الأحد، بيّن شيف أن كوهين كان ينتهك القانون بالتنسيق مع دونالد ترامب وطبقا لتوجيهاته ولم يكن يتصرف بملء إرادته.

ونقلت المجلة عن الرئيس المرتقب للجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي، آدم شيف، قوله إن "هناك احتمالا حقيقيا بأنه ما أن يترك دونالد ترامب منصبه كرئيس، ستسعى وزارة العدل للنيل منه، ليكون بذلك أول رئيس يواجه خطرا محدقا بدخول السجن منذ وقت طويل. لقد ناقشنا مسألة العفو التي يقدمها الرئيس للمواطنين، ومن المرجح أننا سنتطرق إلى هذه المسألة قريبا ومعرفة ما إذا كان على الرئيس القادم أن يعفو عن ترامب أم لا".

المصدر: عربي٢١

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس