اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 4 ديسمبر 2018

إعلام وحدات حماية الشعب الإرهابية يتهم موالٍ لنظام الأسد بالعمالة لتركيا في منبج

هيرابوليس- خاص

أصدر المركز الإعلامي التابع  لوحدات حماية الشعب الكردية الإرهابية YPG، بياناً مكتوباً اليوم الثلاثاء  4 كانون الأول، وتناقلته عدة وكالات تابعة لميليشيا قسد، عن عملية أمنية اعتقلت خلالها عناصر يتبعون للمخابرات التركية في مدينة منبج.

أدعت YPG في البيان أنها  ألقت القبض على خلية إرهابية مؤلفة من 4 عناصر، ونسبتهم لفصائل الجيش الحر المتعاملين مع الاستخبارات التركية التي تتلقى منها التعليمات وتقوم بعمليات إرهابية داخل مدينة منبج، على حد زعم إعلام ق ميليشيا قسد.

وأضاف بيان الوحدات الإرهابية التابعة لمليشيا قسد أن المجموعة يتزعمها المدعو أبو عماد العضو في الاستخبارات التركية  دون ذكر الأسم الحقيقي له، وجنسيته، وحسب ادعاء الوحدات الإرهابية أن ابو عماد كان يعطي التعليمات لشخص يدعى "نظمي" للقيام باعمال ضد الوحدات الإرهابية في مدينة منبج.

وذكر بيان  الوحدات الإرهابية أن الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم، بتاريخ ١٢ تموز2018  وهم راتب محمد بركل، و محمود عبد القادر بكو عبد المحمد الشيخاني، وجميعهم أكراد من مدينة منبج.

وأضاف البيان أن المجموعة  تتلقى تدريبات من الاستخبارات التركية، "في شهر كانون الثاني قامت بتنفيذ عملية  عن طريق مفخخة داخل مضخم صوت".
صورة لعبود 

فيما ذكرت مصادر خاصة لهيرابوليس كذب وحدات حماية الشعب الإرهابية وتلفيقها التهم لمواطنين بعضهم لا يحمل أي فكر سياسي وآخرون معروفون بموالاتهم لنظام الأسد.

وأكد المصدر أن الأسم الحقيقي "لعبود"  الشخص الذي اتهمته الوحدات الإرهابية  بعمليات تفجير داخل مدينة منبج هو "راتب بركات"، وهو موالٍ لنظام الأسد، وقامت عصابة بخطفه منذ 4 شهور، وطالبت أهله ب3 آلاف دولار، ودفع لهم المبلغ كامل ولكن لم يطلق سراحه ليتفاجأ أهله أن اسمه من بين المتهمين.

وأضاف المصدر أن راتب معروف بتأييده لنظام الأسد وعداءه للثورة ولتركيا.

 وهذه صفحة راتب بركات على الفيس بوك ويظهر فيه صورة له مع علم نظام الأسد 


 وادعى المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب الإرهابية  اليوم و عبر بيان مكتوب أن ميليشاته ألقت القبض عليه، واتهمته بالعمالة لتركيا، والقيام بتفجيرات داخل مدينة منبج.

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الوحدات الإرهابية بتلفيق التهم لمدنيين في مدينة منبج. 


شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس