اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 30 ديسمبر 2018

ما حقيقة تسليم مليشيا قسد سد تشرين لنظام الأسد؟

هيرابوليس- خاص

نشرت الكثير من وسائل الإعلام خبراً عن تسليم سد تشرين في ريف منبج الجنوبي الشرقي لنظام الأسد، وفق اتفاق مسبق مع مليشيا قسد.

ونفت مصادر خاصة من سد تشرين لهيرابوليس صحة هذه الأخبار، التي روجت لها وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، وأخرى محسوبة على الثوار بدون التؤكد من صحتها.

وأكدت المصادر أن ماجرى على أنه انسحاب لمليشيا قسد واستلام نظام الأسد ماهو إلا خدعة قامت بها مليشيا قسد، حيث اقدمت المليشيا على سحب جميع راياتها وشعاراتها من المباني والشوارع والسيارات، لتوحي إلى أهالي المنطقة أن نظام الأسد قد سيطر على السد.

وأضافت المصادر أنه بعد التحري والتدقيق تأكد الأهالي في منطقة السد أن السيارات العسكرية والمقرات هي لمليشيا قسد.

ونوهت المصادر إلى أن قوات التحالف الدولي ماتزال في سد تشرين وتتخذ من مبنى العاملون في السد مقراً رئيسيا لها، مما يثبت بطلان الأخبار التي تقول بوجود نظام الأسد.

وتكن أهمية سد تشرين في موقعه الأستراتيجي بين محافظتي حلب والرقة، ويعتبر من المصادر الرئيسية في تغذية شبكة الكهرباء في سوريا، وتبلغ الطاقة الكاملة للسد 630 ميغا واط.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس