اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 23 ديسمبر 2018

ترامب لأردوغان إسمع سوريا لك وأنا سأغادرها

هيرابوليس- متابعات

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، الاحد23 كانون الأول، تفاصيل جديدة عن قرار ترامب بانسحاب الجيش الامريكي من سوريا واستقالة وزير الدفاع اثر هذا القرار. 

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن المكالمة بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان التي بحثا فيها الانسحاب الأمريكي من سوريا كانت كارثية، ومهدت للأستسلام.

ووفقا لصحيفة واشنطن بوست، سأل أردوغان نظيره الأمريكي خلال المكالمة التي دارت بينهما في 14 كانون الأول، عن سبب استمرار واشنطن في تزويد  ميليشيات قسد بالسلاح ودعمهم رغم إعلان ترامب عن النصر على داعش.

فرد ترامب حسب الصحيفة بالقول: "إسمع. سوريا لك. أنا سأغادرها".

وأشارت الصحيفة، إلى أن "هذه المحادثة تتسبب بأحداث "كارثية"، حتى وفقا لمعايير واشنطن في عهد ترامب".

وتؤكد الصحيفة، أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، استقال من منصبه بعد هذه المكالمة حصرا، وقالت إن ترامب كان قد أعطاه عدة أشهر لإعداد الحل والقرار بشأن سوريا.

وشددت الواشنطن بوست على أن قرار ترامب سحب القوات من سوريا، أثار ردود فعل متناقضة داخل الولايات المتحدة وخارجها، فالبعض أشار إلى أن ترامب كان قد وعد بذلك ووفى بوعده، فيما أصبح الانسحاب بالنسبة لمعظم أعضاء الكونغرس، "كارثة حقيقية واستسلاما للقوتين الموجودتين داخل سوريا روسيا وإيران".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس