اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 23 ديسمبر 2018

رسالة من كاتب كردي لميليشيات PYD

هيرابوليس- متابعات

وجه الكاتب الكردي جمال حمي رسالة إلى تنظيم PYD وميليشياته، منتقدا فيها سياستهم بشدة، وتفريطهم بالشباب الكرد وقتلهم في معارك عبثية.

وبعث جمال رسالته اليوم الأحد23 كانون الأول، إلى القائمين على "الإدارة الذاتية في شمالستان سوريا"، قائلا لهم:"من بعد الطز عليكم ولعنات أهل السماء والأرض".

وكشف حمي  "أن عدد الشهداء الذين سقطوا خلال السنوات الماضية على تراب  سورية  من شباب وبنات الكورد حوالي خمسة وعشرون ألفًا في حروبٍ بعيدة عن الجغرافية الكوردية كالرقة ومنبج ودير الزور وتل رفعت وإعزاز وغيرها من المناطق العربية".

واضاف حمي، "أن الحكومة الأمريكية دفعت مبلغًا وقدره ثمانية عشر ألف دولارٍ أمريكيٍّ لذوي كل شهيدٍ وشهيدة  كتعويضٍ لهم ، فهل أديتم الآمانة وأوصلتم تلك الأموال إلى أصحابها أم لا ؟"، مضيفا "أن تلك الأموال تحولت إلى حسابات بعض قياداتكم في بنوك أوروبا والتي تم تهريبها عبر تركيا وقبرص إلى أوروبا".

وتوجه حمي بالسؤال لميليشات قسد بقوله: من أجل ماذا قدمتم كل هذه الأرواح الذكية والطاهرة ، ومن أجل من أستشهدوا وفي سبيل ماذا ماتوا ، وماهي القضية السامية والنبيلة التي قدموا أرواحهم من أجلها ؟  وماهو مشروعكم الذي يستدعي ويستحق أيضًا بذل كل هذه الدماء من أجل تنفيذه، إذا كان من أجل الدفاع عن الأرض والعِرض كما تزعمون".

وبالنسبة للعرض ومايسمى وحدات حماية المرأة وتحررها قال جمال حمي: "أمابالنسبة للعرض والشرف ، فأنتم آخر من يحق له الحديث عنهما ، كيف لا وأنتم كنتم أول من إنتهك الإعراض حينما خطفتم بنات الكورد القاصرات وقمتم بزجهن في الحروب والنزاعات المسلحة وقمت بإستغلال المرأة أبشع إستغلالٍ في حروبكم العبثية وقمتم بهدم الأسرة حينما حرّضتم المرأة على زوجها وأخيها وأبيها ومزّقتم النسيج المجتمعي ، فإبحثوا لكم عن ذرائع أخرى وقولوا لنا من أجل ماذا قمتم بالتضحية بخمسة وعشرون ألف شهيد وشهيدة من شباب وبنات الكورد".

وسأل جمال ميليشات قسد قائلا:"إذا كنتم لا تريدون تقسيم سورية وترفضون أي شكلٍ من أشكال الحكم والإدارة ينالها الكورد وبصبغة كوردية قومية وتقولون بأن المناطق الممتدة من ديريك حتى عفرين هي جزء من سورية ، وتقبّلون أرجل النظام السوري كي يستلمها ويدافع عنها ، فلماذا لم تتركوا النظام يدافع عنها بدل الكورد"، وختم رسالته قائلا: "ألهذه الدرجة دماء الكورد عندكم رخيصة ؟"

وعن المسيرات التي خرجت اليوم الأحد بالقامشلي وتطالب بدخول نظام الأسد،
قال جمال:" سقطت سورية كلها ولم يسقط تمثال حافظ الأسد في قلب قامشلو ، والفضل يعود إلى دماء خمسة وعشرون ألف شهيد كوردي قدّمهم حزب العملاء الكوردستاليني PKK وتابعه حزب التفرقة الديكتاتوري PYD ، فهل عرف أهل الشهداء الكورد من أجل ماذا مات أبناؤهم ؟ أتمنى ذلك".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس