اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 20 يناير 2019

عن رواية صعاليك هيرابوليس


هيرابوليس- متابعات

صدرت عن دار " هاشيت أنطوان / نوفل " في بيروت رواية " صعاليك هيرابوليس " للكاتب السوري محمد سعيد.

في رواية "صعاليك هيرابوليس"، يستعيد الكاتب محمد سعيد فترة قصيرة مشرقة من تاريخ الصراع في مدينته السورية، مع ما سبقها وما تلاها من فترات مظلمة. تبدأ روايته في مدينة مأخوذة بالأسطورة والدراويش والمقامات الصوفية التي يتضرع لأصحابها الأهالي، يختلط تراثها بتراث الغجر الذين يسكنوها ويزينون لياليها بأنسهم وألوانهم، في ظلّ أجواء سياسية قمعية يتعرض لها ثلاثة أصدقاء يجرون خلفهم طفولات صعبة ومؤلمة، ويحاولون بناء ما يشبه مستقبلٍ لهم.

يبدأ الصراع. يتجنّد الراوي والرسام وكشّاش الحمام ومجترح المعجزات حارس مقام الوليّ للثورة التي يحلمون بها. تنتعش المدينة بالنشاط الثقافي وبهواء الحرية الذي يتنفسه الأهالي لأوّل مرّة، قبل أن تصادر جماعات المتشددين الثورة والأحلام وتسيطر الظلمات مجددًا على سماء البيوت والشوارع في منبج السورية.

كتب على غلاف الرواية

أعرف يا ماريّا أنّ في داخلك طفلة، وأنّ الأطفال يخافون الرصاص، ويحبّون صدور الأمهات، لكنّي لا أملك لك سوى ذراعين عزلاوَين في مواجهة كلّ هذا الأسى.
أعرف أيضاً أنّك تحبّين الورود، لكنّ حديقتي لم تعد تُنبت سوى الشوك. من يوم جاؤوا، حطّموا الأشجار وأخرسوا الموسيقى وكنّسوا ضحكاتنا عن الشوارع. صادروا حاضرنا لكنّني أنقذت بعض حكاياتي. خبّأتها لك. كنت أعرف أنّك ستأتين. كنت أعرف أنّك سترحلين. وأنّني أنا أيضاً سأرحل، لذا أودعتك إيّاها: ولع أبي بسميرة توفيق وغيرة أمّي منها. وليد أبو جحاش الذي سرق مني بلبلاً وأنا طفل ثمّ سرق جناحيَّ كبيراً. جمعة الحميماتي وغجرياته الفاتنات. عروة الذي تأخّر دوماً على أحلام .



نبذة عن الكاتب 

كاتب سوري مواليد 1978 انتسب لجامعة دمشق , حيث تابع دروسا في الإعلام لمدة ثلاثة سنوات 
نشر العديد من النصوص الأدبية في بعض الصحف العربية والمواقع الإلكترونية له كتاب " عاريا في حوض السمك " وعدة نصوص أدبية عن دار نوفل 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس