اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 23 يناير 2019

نيابة جرابلس تطالب باعتقال عملاء نظام الأسد وكل من يسيئ للثورة والثوار

أصدر النائب العام بجرابلس، تعميماً بتاريخ21 كانون الثاني ينص على اعتقال كل من تسول له نفسه النيل من مبادئ الثورة السورية، وكرامة ثوارها، وطالب الجهات الأمنية المختصة بتقديمهم للقضاء لينالوا الجزاء العادل.


هيرابوليس- خاص

وفي تصريح خاص لهيرابوليس، قال النائب العام بجرابلس القاضي أحمد حسون، أن عملاء نظام الأسد وداعش وقسد، الذين يعيشون في المناطق المحررة، هؤلاء عملاء أنظمة إرهابية، ويعتبرون طابور خامس لهذه الأنظمة الإرهابية.

 وأضاف االنائب العام، أن عملاء الأسد وداعش وقسد، الذين يقومون من خلال صفحاتهم الشخصية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بالترويج للمصالحات مع نظام الأسد واعداء الثورة، وإشاعة أخبار كاذبة تسيئ لمبادئ الثورة السورية، وكرامة ثوارها، وصفه النائب العام بالجرم الجنائي، واعتبار ماينشر عبر صفحته الشخصية بمواقع التواصل الإجتماعي، جريمة موثقة ودليل كتابي.

وأشار النائب العام أن الصفحات الألكترونية التي تقوم بالإساءة للثورة والثوار، وتقوم بتلفيق أخبار كاذبة في المناطق المحررة، سيصار لمحاكمة من يديرها وسينال الجزاء العادل.

وأكد القاضي حسون أن الجهات القضائية والعدلية المختصة، تعمل مع الجهات المختصة للوصول إلى أصحاب هذه الصفحات عن طريق الأنتربول الدولي لمحاكمتهم.

وطالب النائب العام بجرابلس، المدنيين والثوار في مناطقنا المحررة بالشمال السوري، بالتبليغ عن كل إساءة ضد الثورة والثوار، تصدر من عملاء الأنظمة الإرهابية(الأسد وداعش وقسد)،سواء كلام أو كتابة أو فعل.

وأيضاً طالب النائب العام الدوائر الرسمية العاملة في المناطق المحررة، التعليمية والطبية والخدمية، بتقييم موظفيها من الناحية الثورية والعمل على توظيف الكفاءات الثورية، وإبعاد كل موظف له ارتباط بنظام الأسد أو داعش أو قسد، ويعمل على النيل من سمعة الثورة وثوارها.

وأردف النائب العام، سنطالب المجلس المحلي بمدينة جرابلس، بعمل  تقييم لموظفيه وكل الموظفين الذين يتبعون لإداراته ومكاتبه، وشدد النائب العام، أن كل موظف غير متقاعد، ويستلم راتب من نظام الأسد، وموظف ايضا بدوائر المناطق المحررة سيتم إحالته للقضاء ويتخذ بحقه الإجراءات القانونية المناسبة،

كذالك طالب النائب العام، المنظمات العاملة في المناطق المحررة، بالعمل على مراجعة سجلات وصفحات وسلوكيات موظفيهم، وفصل المرتبطين والمؤيدين منهم لنظام الأسد وداعش وقسد، وطالب المنظمات بتقديم برامج ومشاريع تخدم النازحين والمهجرين المدنيين والثوار في المناطق المحررة، وليس خدمات تنظيرية أو كتابية أو شفهية.

وطالب النائب العام بجرابلس، كافة رؤساء النيابة العامة بالمناطق المحررة بالشمال السوري، في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون، بإصدار تعاميم مشابهة ومحاكمة كل من تسول له نفسه بالنيل من الثورة السورية وثوارها وأحرارها.

ووجه النائب العام طلباً إلى كل الجهات المختصة المدنية والعسكرية بالعمل بمضمون هذا التعميم، من تاريخ صدوره، وإبلاغ الجهات القضائية المختصة بكل فعل ومنشور وقول يسيئ للثورة وثوارها.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس