اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 20 يناير 2019

من أمر وطلب تنفيذ التفجير الإرهابي في منبج ؟


هيرابوليس- متابعات

قال موقع ديبكا العسكري الإسرائيلي، أن قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، هو الذي أمر بتنفيذ الهجوم والتفجير الأخير بمدينة منبج، والذي أدى إلى مقتل 5 جنود أمريكيين و11 عنصرا من ميليشيات قسد.

وذكر الموقع وفق مصادر مطلعة، احدث سليماني مشروع في سوريا، وأرسل ضباط لإنشاء مراكز اتصال لميليشيات الحشد الشعبي في العراق للتنسيق عسكريا مع القبائل والعشائر العربية في شرق سوريا، وأن مهامهم ستركز على العمليات الهندسية الإرهابية ضد القوات الأمريكية في سوريا.

وأضاف موقع ديبكا الإسرائيلي، أن مصادره الإستخباراتية المطلعة" أن التفجير الأنتحاري الهائل الذي وقع يوم الأربعاء الماضي في مدينة منبج بشمال سوريا، أودى بحياة 5 أمريكيين وقتل 11 مقاتلا آخرين من القوات الديمقراطية السورية، وكان أول هجوم نفذ بأوامر سليماني من جانب تلك الفرق المشتركة التي أسسها في سوريا".

ونقل الموقع،عن مصادرعسكرية ومخابرات "دي بي كافيل"، بتكليف الميليشيات الشيعية العراقية، بتنفيذ هجمات إرهابية على القوات الأمريكية التي من المقرر أن تغادر سوريا، وسوف يؤدي إلى استفزاز بغداد لإصدار أوامر إلى القوات الأمريكية بمغادرة قواعدها في العراق على الفور، وفقا لخطة سليماني.

لأن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تعهدوا بإزالة الوجود العسكري الإيراني في سوريا.

وحسب موقع ديبكا، أن سليماني يدير خطة ثلاثية المسار، لإثبات خطأهما، بينما يواصل خطته لطرد الولايات المتحدة من قواعدها العسكرية في العراق. وتنفيذ هجمات أيضا ضد القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا،. والتركيز على ذلك لوجود 10 آلاف جندي من قوات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية.

 وكشف تقرير ديبكا، أن طهران تعاني من مشكلات ونفقات كبيرة، لزراعة المجتمعات الشيعية المستوردة في القرى والبلدات السورية، الواقعة على طول الطريق الواسع بين دمشق وبيروت، والتي هجر سكانها خلال الحرب وتعمل إيران على توطين الشيعة في ديارهم، ونظرا لقرب الحدود العراقية في  الجهة الشرقية من سوريا، تأتي الميليشيات الشيعية الأفغانية والباكستانية من العراق، والذين جندتهم طهران للقتال من أجل بشار الأسد في الحرب.

ولأن عائلات هذه الميليشيات تنتظر عودتهم إلى مخيمات اللاجئين في إيران، سمحت لهم بإحضار عائلاتهم والانضمام لصفوف ميليشياتها.

وقال موقع دبيكا، أن طهران تمكنت من تضخيم السكان الشيعة في سوريا، بنحو9000 عائلة مستوردة، كلهم يخدمون هدفا واحد، إنشاء ممر شيعي بين دمشق وبيروت.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس