اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 25 يناير 2019

ميليشيا قسد تساوم عناصر داعش: الذهب مقابل سلامة أرواحكم




صورة تعبيرية 

هيرابوليس-متابعات 

اشترطت ميليشيا قسد على عناصر تنظيم داعش تسليم سبائك ذهبية، نهبها الأخير من العراق، مقابل التعهد بعدم التعرض لحياتهم.

يأتي ذلك مع استمرار حصار قسد مدعومة من التحالف الدولي؛ لبلدة "الباغوز"، آخر معقل داعش في ريف دير الزور شرقي سوريا، وتوارد أنباء منذ الأربعاء بشأن مفاوضات بين الجانبين.

والجمعة، أفادت مصادر مطلعة لمراسل الأناضول أن قسد اشترطت على عناصر داعش، الخميس، تسليم سبائك ذهبية نهبها التنظيم من بنوك مدينة الموصل شمالي العراق، أثناء سيطرته عليها (2014-2017)، إضافة إلى إطلاق أسرى لدى التنظيم، مقابل تعهد ببقائهم على قيد الحياة بعد الاستسلام.

وأوضحت المصادر أن قسد استخدم عناصر داعش الأسرى لديه لإقناع بقايا التنظيم في البلدة للنزول عند مطالبه، وتم ذلك من خلال التواصل عبر أجهزة لاسلكية.

وأشارت أن عناصر التنظيم المحاصرين في البلدة، وبينهم عدد كبير من الأجانب؛ لم يقبلوا بالعرض، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الجانبين ما تزال مستمرة حتى اللحظة.

و يوجد في "الباغوز" مئات من عناصر داعش، إلى جانب آلاف من المدنيين، لجأ كثير منهم إليها من بلدات مجاورة خلال الأسابيع الماضية جراء اتساع دائرة قصف التحالف وقسد. 

وفي 21 و22 كانون الثاني الجاري، سلم مئات من داعش أنفسهم، مع عوائلهم، لقوات التحالف الدولي بريف دير الزور، في واحدة من أكبر عمليات الاستسلام لعناصر التنظيم منذ ظهوره في سوريا عام 2013.

ويسيطر التنظيم في عموم البلاد على بلدة الباغوز ومساحات غير مأهولة من البادية، في ريفي محافظتي دير الزور وحمص (وسط).

وفي 11 سبتمبر/أيلول 2018، أطلقت ميليشيا قسد وقوات التحالف الدولي عملية عسكرية ضد آخر معاقل "داعش" في دير الزور.

وأسفر قصف التحالف على أحياء سكنية في المنطقة عن مقتل مئات المدنيين، حسب مصادر محلية للأناضول. (المصدر:وكالة الأناضول) 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس