اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 6 يناير 2019

إجراءات خطيرة تهدد منبج من قبل نظام الأسد وميليشيا قسد

هيرابوليس- خاص

ذكر مصدر خاص لهيرابوليس أن هناك تحركات كثيرة لنظام الأسد حول منبج في الأيام الاخيرة خاصة بعد الاجتماعات بين مليشيا PYD ممثلة بإلهام أحمد ونظام الأسد، ومحاولة الأخير  الدخول إلى منبج واستلام المناطق بعد خروج القوات الأمريكية. 

وأضاف المصدر أنه تم توزيع سلاح من قبل ضابط بنظام الأسد اسمه "فيصل العلي" ابن الضابط في جيش الأسد العميد في الأمن السياسي "ناصر العلي"-رئيس فرع الأمن السياسي السابق في درعا وطرطوس-  في قرى الشيخ يحيى بريف منبج الشمالي الغربي و محيطها، كما قام المدعو محمد خير الماشي عضو في برلمان الأسد بتجنيد وتسليح عناصر له من قرية الماشي وبعض القرى جنوب منبج. 

وأشار المصدر أن هناك حشودات لقوات النظام في محيط العريمة مؤلفة من مئات الجنود و 12 دبابة في الجبهات الشمالية في قرية الكاوكلي و القرط والبوغاز.

يُذكر أن نظام الأسد قام في وقت سابق بحشد قواته في ريف بلدة العريمة غربي مدينة منبج، مما دعا قوات الجيش الوطني بالاستنفار ورفع الجاهزية القصوى للرد على دخول باتجاه منبج، وأجبرت قوات الجيش الوطني الحر؛ ميلشيات الأسد على سحب حشودها وتعزيزاتها باتجاه قرية التايهة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس