اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 26 يناير 2019

نظام الأسد يعقد اجتماعاً لشيوخ العشائر الموالين له في ريف حماة

عقد شيوخ العشائر الموالين لنظام الأسد، اجتماعاً يوم الجمعة في مدينة أثريا، بريف حماة، بناء على دعوات وجهت لهم من قبل ممثلي نظام الأسد.

هيرابوليس- متابعات

 وحضر المؤتمر الذي أطلق عليه نظام الأسد" ملتقى القبائل والعشائر والنخب الوطنية"، شيوخ عشائر المناطق المحتلة من قبل ميليشيات قسد بشمال وشرق سوريا، وسمحت لهم بالعبور من خلال مناطق سيطرتها، وحضره شيوخ عشائر من محافظات الحسكة وديرالزور والرقة ومدينة منبج وتل أبيض ومناطق شرق الفرات.

 وعبر ممثلي القبائل والعشائر الموالين لنظام الأسد، عن رفضهم إقامة المنطقة الآمنة المطروحة شمالي البلاد، مؤكدين تمسكهم بوحدة الاراضي السورية، واعتبار راية وعلم نظام الأسد راية ترمز لاستقلال وسيادة سوريا.

 وطالبوا بالدفاع عن مناطقهم ضد ماتتعرض له المنطقة من عدوان تركي، على حد وصفهم، ودعم  جيش الأسد، وكذالك دعا المجتمعون الذين بلغ عددهم 5 آلاف شخص،
إلى  إنماء المحافظات الشرقية وإعمارها وضرورة المشاركة السياسية بأشكالها المختلفة للمجتمع كله.

وجاء في بيانهم "الشعب السوري مصمم على الدفاع عن نفسه وأرضه وسيادته بكل الوسائل، ضد أي شكل من أشكال العدوان بما فيه الاحتلال الأمريكي والتركي للأراضي السورية، وأن سوريا وطن واحد سيد مستقل وأبناء الجزيرة متمسكون بوطنهم ودولتهم وجيشهم وقيادتهم”.

وأكد البيان على الرفض القاطع للتدخل التركي في أي شأن من شؤون سورية تحت أي ذريعة.

ودعا شيوخ العشائر إلى إعادة السلطات القانونية للدولة إلى المحافظات الشرقية، بالطرق المناسبة والمحافظة على وحدة سوريا".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس