اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 9 يناير 2019

طفلة جديدة ضحية البرد ونقص الرعاية الطبية في مخيم الركبان

صورة تعبيرية لمخيم الركبان من مواقع التواصل

هيرابوليس- متابعات

 ذكرت مصادر إعلامية أن الطفلة "سمية محمد السالم" صاحبة الثلاث سنوات توفيت اليوم في مخيم الركبان بسبب البرد القارص، بعد فشل النقطة الطبية داخل المخيم من تقديم العلاج اللازم. 

وأضافت المصادر بأن النقطة الطبية التابعة لليونيسيف داخل الأراضي الأردنية لم تستقبل الطفلة التي تنحدر من ريف حمص الشرقي رغم تأزم وضعها الصحي.

وقبل عشرة أيام توفيت الرضيعة "مال الشام العرندس" المنحدرة من مدينة القريتين بريف حمص، نتيجة إصابتها بمرض التهاب الكبد الوبائي بعد ولادتها ولم تمضِ على حالتها أسبوع حتى توفت لعدم اكتراث منظمة اليونيسيف الأمميّة لحالتها ورفض السلطات الأردنية إدخالها إلى المشافي داخل الأردن لتلقي العلاج.

يُذكر أن أكثر من عشرة أطفال توفوا في مخيم الركبان القريب من الحدود الأردنية خلال هذا العام، بسبب موجة البرد التي عصفت بالبلاد ونقص الرعاية الطبية، إضافة إلى انتشار الأمراض بشكل كبير نتيجة سوء الجو.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس