اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 10 فبراير 2019

«منسقو الاستجابة» يُحذِّر من كوارث نتيجة القصف المستمر على المناطق المحررة من قبل ميليشيات روسيا والنظام

صورة تعبيرية من الإنترنت

 هيرابوليس-متابعات

حذَّر فريق منسقو استجابة سوريا من وقوع كوارث إنسانية نتيجة القصف المستمر من قبل ميليشيات روسيا ونظام الأسد على مناطق الشمال السوري ،والذي تسبّب بموجة نزوح كبيرة في مناطق بأرياف إدلب وحماه وحلب.

وقال الفريق في البيان الذي نشر يوم أمس السبت إن قوات الأسد وميليشياتها بدعمٍ من إيران وروسيا تستمر بخرق الاتفاق الأخير بخصوص المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

وأوضح الفريق أن ’’العمليات العدائية تسببت بنزوح أكثر من 85% من السكان المدنيين إلى مناطق أكثر استقرارًا، كما تسببت في دمار كبير في البنى التحتية والأحياء السكنية في تلك المناطق وإعلان بعض القرى والبلدات أنها منكوبة كالتح وجرجناز والتمانعة وغيرها من المناطق الأخرى‘‘.

وأضاف منسقو الاستجابة  أن :’’وتيرة الأعمال العدائية تزايدت على مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي ومناطق ريف حماة الشمالي والغربي وأرياف حلب الجنوبي والغربي؛ وتم توثيق استهداف أكثر من 25 منطقة في أرياف ادلب، و26 منطقة في أرياف حماة، و10 مناطق في أرياف حلب، حيث تم توثيق عشرات الضحايا من المدنيين ومئات الجرحى، نتيجة أعمال القصف العشوائي من قِبَل قوات النظام منذ توقيع اتفاق سوتشي وحتى الآن ‘‘.

وأدان فريق منسقو الاستجابة: ’’الأعمال العدائية التي تقوم بها قوات النظام وروسيا في المنطقة المنزوعة السلاح" مطالبًا "كافة الدول والجهات المعنية الضغط بشكل مؤثر على روسيا لإيقاف تلك الأعمال العدائية المستمرة‘‘.

وحذر الفريق من : ’’أن استمرار الأعمال العدائية والانتهاكات المستمرة وتوسعها تفتح الباب أمام المزيد من نزوح المدنيين وعدم القدرة على الاستجابة العاجلة لهم‘‘.



تجدر الإشارة إلى أن ميليشيات روسيا والأسد كثفت من قصفها خلال الفترة الماضية على مناطق الشمال السوري ، والذي أودى بحياة عشرات المدنيين ونزوح نسبة كبيرة من تلك المناطق.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس