اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 17 فبراير 2019

ثلاثة وفود من ميليشيا قسد التقت بمسؤولين من نظام الأسد بدمشق..ضمت هؤلاء وهذه تفاصيل لقاءاتهم هناك

أكدت مصادر إعلامية مطلعة يوم أمس السبت ، أن ثلاثة وفود وشخصيات قيادية في ميليشيا قسد  قامت الأسبوع الفائت بزيارات التقت خلالها بمسؤولين أمنيين وضباط في القصر الجمهوري من نظام الأسد ،كل على حدى وقاموا بالتفاوض معه.

صورة من الإنترنت لرؤساء الوفود الثلاثة


 هيرابوليس-متابعات

وذكر مصدر لموقع باسنيوز الكردي أن ’’الوفود الثلاثة زارت دمشق ، وهي وفد من حزب الـPYD برئاسة بدران جيا كورد, ووفد من الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا ( وهو حزب خارج اطار المجلس الوطني الكوردي ومنظومةPYD ) برئاسة حميد درويش وأحمد بركات، ووفد ميليشيا الصناديد برئاسة حميدي دهام الجربا أحد مشايخ قبيلة شمّر في سوريا والحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة التابعة لميلشييا قسد‘‘.

وأوضح المصدر أن :’’ الوفود الثلاثة تتسارع على حدى للالتقاء بمسؤولين في مكتب الأمن الوطني السوري ( أعلى هيئة أمنية في نظام الأسد) ويديره اللواء علي مملوك للعودة إلى حضن النظام‘‘، وفق تعبيره.

 وتابع المصدر أن ’’ وفد PYD  التقى بمسؤولين في الأمن الوطني التابع لنظام الأسد بدمشق وطلب الموافقة على بدء حوار لحل الإشكالات والقضايا العالقة بين الطرفين‘‘.


وأضاف المصدر أن : ’’وفد الديمقراطي التقدمي التقى بضباط في القصر الجمهوري وعرض ورقة على النظام يطلب فيها الاعتراف الدستوري بالحقوق الكوردية الثقافية والاجتماعية والسياسية ، وأن ضباط القصر الجمهوري وعدوا وفد الديمقراطي التقدمي الذي عاد قبل يومين إلى مدينة القامشلي بقراءة الورقة ومناقشتها‘‘.

وأردف المصدر ، بالاشارة الى إن :’’ وفد قوات الصناديد برئاسة حميدي دهام الجربا التقى بضباط غير مهمين في القصر الجمهوري بسبب رفض بشار الأسد الالتقاء به‘‘.

وكان حميدي دهام الجربا قائد ميليشيا الصناديد بزيارة دمشق منفرداً دون أي تنسيق مع مجلس قسد بوساطة من قائد الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض للتباحث مع مسؤولين في النظام السوري لبناء تحالف مشترك مع دمشق ، كبديل عن ميليشيا قسد التي بدأ اختلافه واضح معها خلال الفترة الماضية‘‘ حسب ناشطون.


وكان عضو المجلس الرئاسي لمجلس مسد آزاد برازي قد كشف في وقت سابق بأن هناك  شيء من الإيجابية لدى نظام الأسد حول الإدارة الذاتية لشمال و شرق سوريا وإن كانت المعلومات تشير الى أن المباحثات ستبدأ قريباً ،خاصةً هناك ورقة مقدمة من قبل الإدارة للروس، كورقة أولية لبدأ الحوار حتى نرتقي لمستوى المفاوضات لاحقا.

تجدر الإشارة إلى أن وفد من مجلس مسد التابع لميليشيا قسد زار موسكو مؤخراً من أجل دخول الروس كطرف لتفاوض قسد مع نظام الأسد ، والذي قدم الوفد تنازلاً كبيراً ومنها القتال مع جيش الأسد كطرف علوي وقتال أي طرف كردي مناهض للأسد في مناطق سيطرة ميلشييا قسد.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس