اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 20 فبراير 2019

ميليشيا قسد تنفي أكبر قائد فصيل عربي في منبج إلى شرق الفرات


قامت ميليشيا قسد اليوم الإربعاء بنفي أكبر قائد فصيل عربي في مدينة منبج والعامل في صفوف ما يسمى مجلس منبج العسكري التابع لميليشيا قسد إلى شرق الفرات.

صورة جمعت ابراهيم البناوي مع سهيل الحسن قائد في ميليشيات الأسد العام الفائت

هيرابوليس-خاص

وأفاد مصدر عسكري خاص لهيرابوليس أن ميليشيا قسد قامت اليوم بإعلام "إبراهيم البناوي" قائد لواء جند الحرمين العامل ضمن صفوف ميليشيا قسد بمنبج بأنه قد صدر قرار بنفيه إلى شرق الفرات ،لكنه رفض هذا النفي فتم اخبار "شاهين جيلو" أو مايعرف باسم "الخال مظلوم"  قائد ميليشيا الـ YPG  في سورية ،فأجبر البناوي على الخروج شرقي الفرات.

وأضاف المصدر أن شاهين جيلو أمر كلاً من "جميل مظلوم" قائد ميليشيا الـ  YPG غربي الفرات ،و "روجدا" مسؤولة قيادة الساحة بالخروج أيضاً مع البناوي ونفيهم خارج منبج باتجاه مناطق شرق الفرات.

وأشار المصدر أن البناوي تم اجباره على الخروج بإتجاه شرق الفرات ،إلا أن "جميل مظلوم" و"روجدا" تبين أنها تمثيلية لإجبار "إبراهيم البناوي" على الخروج شرقي الفرات.

وعن السبب من هذا الإجراء قال المصدر  لهيرابوليس أن ميليشيا الـ YPG سعت من هذه الخطوة للتغطية على بقاء قياداتها من جبال قنديل في منبج للتمثيل أنها تطبق الاتفاق التركي الأمريكي في منبج ، أو أنها تحاول إخراج القادة العرب البارزين في صفوفها، لتفردها في منبج.

جدير بالذكر أن قائد جند الحرمين ابراهيم البناوي ينسق مع نظام الأسد ، واجتمع مع أحد أبرز ضباط النظام سهيل الحسن كما ذكرت قناة العالم الإيرانية المقربة من نظام الأسد ، وسهل عودة رموز نظام الأسد إلى مدينة منبج وتأسيس مليشيات تتبع للنظام، إضافة إلى ذلك قيام شخصيات تقود مليشيات طائفية شيعية بزيارات إلى مدينة منبج وعقد اجتماعات مع قادة فصائل تتبع لقسد .

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس