اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 12 فبراير 2019

خلافات بين ميليشيات قسد تدفع قيادي لعقد تحالف مع الأسد بوساطة عراقية

صورة تعبيرية من الإنترنت


هيرابوليس-متابعات

كشفت مصادر كردية عن وجود خلافات بين ميليشيات قسد ، والتي دفعت أحد قياديي الميليشيا إلى عقد تحالف مع نظام الأسد بوساطة قيادي من الحشد الشيعي العراقي.

وبحسب موقع "باسنيوز" فإن حميدي دهام الجربا قائد ميليشيا الصناديد وشيخ قبيلة الشمر في سوريا زار دمشق منفرداً ، دون أي تنسيق مع ميليشيا قسد ،بوساطة من قائد الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض للتباحث مع مسؤولين من نظام الأسد لبناء تحالف مشترك معه.

وأشار الموقع أن الجربا زار مؤخراً بغداد والتقى مع قائد الحشد الشعبي فالح الفياض ليتوسط له لدى نظام الأسد من أجل بناء تحالف مشترك معه كبديل لتحالفه مع قسد ، وهذه الزيارة أدت إلى استياء مسؤولين في قسد.

وأكدت مصادر باسنيوز أن  خلافات حادة تحصل الآن بين الجربا وقسد بسبب رفض  الجربا انضمام ميليشيا الصناديد إلى قسد بسبب خلافات تتعلق بالاستقلالية والرواتب والعلم ،ورفض الجربا شروط قسد الثلاثة التي وضعتها بأن تدفع قسد رواتب مقاتلي الصناديد دون تسلينها للجربا، وأن ترفع ميليشيا الصناديد علم ميليشيا قسد ،وتكون تحت إمرة قسد وتنفذ أوامرها.

يُشار إلى أن سيطرة نظام الأسد على مناطق واسعة من شرق سورية وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سوريا شجّع الجربا على القيام بزيارة سرية إلى دمشق للتباحث مع مسؤولين امنيين كبار لبناء تحالف مشترك مع نظام الأسد في شرقي الفرات.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس