اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 22 فبراير 2019

عشيرة البوبنا في منبج: نُدين قتل «قاشوش منبج» من قبل ميليشيا قسد التي تقوم بقتل الثوار نيابة عن نظام الأسد

أصدرت عشيرة "البوبنا" كبرى العشائر في مدينة منبج بياناً يوم أمس أدانت واستنكرت فيه قتل ابنها "يوسف علي العساف" على يد ميليشيا قسد وتحت التعذيب داخل سجونها، وتسليمه لأهله جثة ، ووصفت الميليشيا بأنها تقوم بدور نظام الأسد من خلال قتل وتصفية الثوار.

صورة للشهيد يوسف

هيرابوليس-خاص

وأدانت عشيرة البوبنا هذا العمل الإجرامي من خلال بياناً صدر يوم أمس :” ندين ونستنكر بشدة هذه الجريمة النكراء، وهذا العدوان الهمجي المستمر والممنهج على أبناء منبج“.

وقالت العشيرة في بيانها :” لقد تمادت عصابات قسد في غيها وفجورها وطغيانها فبعد الجريمة المروعة التي قتلوا فيها الشابين الخلوقين بتاريخ ١٠/١/٢٠١٨ "حنّان محمد عمر الجري" و"عبود حسين المجنان" من قرية الجريات، هاهم اليوم بتاريخ ١٩/٢/٢٠١٩ يقتلون الشاب الثائر "يوسف علي العساف" من قرية السكاوية.

وأضافت أن يوسف هو:” الشاب الثالث من عشيرة البوبنا الذي تغتاله يد الغدر القسدية“.

وأشار بيان عشيرة البوبنا أن يوسف :” عرفه ثوار منبج في مظاهراتهم، و عُرف بقاشوش منبج، حيث صدح بصوته عالياً، وأنشد ضد طغيان الأسد“.

واستنكرت العشيرة ما قامت به ميليشيا قسد وقالت  :” كان جزاؤه بعد أن نجا من طغيان المجرم الأكبر أن قام عملاؤه من عصابات الPKK بإكمال المهمة نيابة عنه، فقاموا بتصفيته متذرعين بذرائع كاذبة، و افتراءات خائبة“.

 ودعت عشيرة البوبنا في بيانها :” كل الشرفاء والأحرار من كافة العشائر أن يثوروا ضد هذا الظلم، ويضعوا حداً لهذا الإجرام،وينتزعوا حريتهم وكرامتهم من براثن القتلة ومخالب المجرمين“.

وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال الدكتور أحمد الطعان الناطق الرسمي باسم عشيرة البوبنا :”نُدين ما حصل من قبل قسد، فهي تقوم بدور نظام بشار الأسد بالنيابة عنه تقوم بتصفية الثوار وتمارس الاستبداد والطغيان والقمع ضد أهل منبج بشكل عام“.


وأضاف الطعان أن ميليشيا قسد :”تقوم بنفس الممارسات التي يقوم بها نظام بشار الأسد من تغييب الشباب في السجون وممارسة التعذيب الوحشي وبعد ذلك تسليمهم إلى أهاليهم جثث هامدة عليها آثار التعذيب الوحشية“.

ونوه الطعان إلى ’’ سعي قسد المتواصل للتفاوض مع النظام والحصول على بعض الامتيازات لمكوناتها الحزبية مقابل تسليمه منبج وكأن منبج مقاطعة قسدية يمكن لقسد استثمارها لمصالحها الشعبوية‘‘.


وأكد الناطق الرسمي باسم عشيرة البوبنا: ’’الحقيقة أن منبج لها تاريخها الثوري أولاً ودماء شهدائها ضد النظام لا يمكن لأحد أن يتجاهلها او يسقطها وثانياً لمنبج تاريخ عربي إسلامي تراثي مشرف لا يمكن لعصابات من الشذاذ أن تساوم عليه‘‘.

وأشار الطعان إلى ’’استمرار قسد لسياسة النظام الإجرامية في الاعتقال والقتل والتعذيب الممنهج وتسليم السجناء والمعتقلين لأهاليهم جثثا هامدة بعد تعذيبهم وقتلهم‘‘.


ووجه الدكتور الطعان رسالة لأهل منبج بقوله :” ندعو أهلنا في منبج بمختلف العشائر إلى الثورة ضد هذا المحتل القسدي واستخلاص الحرية والكرامة من براثينه واسترجاع الحقوق من مخالبه“.





يُذكر أن ميليشيا قسد قامت أول أمس بقتل الشاب "يوسف علي العساف" تحت التعذيب في سجونها بعد اعتقاله منذ أسبوع، لتُكمِل بذلك ما تقوم به من جرائم وانتهاكات ضد أبناء منبج والمناطق التي تحتلها.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس