اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 10 فبراير 2019

إلهام أحمد: أُجبرنا على اللجوء إلى موسكو ودمشق

رئيسة مجلس قسد

هيرابوليس-متابعات

أكدت رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس ميليشيا قسد  إلهام أحمد أن مسؤولي الإدارة الذاتية في سوريا أجبروا على اللجوء إلى موسكو ودمشق للمساعدة في حماية المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وقالت إلهام أحمد في مقابلة مع وسائل إعلام أمريكية: "نحن لا نرى أن هذا السيناريو جيد، ولا نرغب فيه؛ إذا ما منحنا القوة للنظام على حدودنا، فإن هذا يعني فشل المشروع الديمقراطي الذي استطعنا بناءه".

وأضافت: "لقد أُرغمنا على الاختيار بين قبول الدبابات والعمليات الجوية التركية أو تمركز قوات النظام على الحدود بيننا وبين تركيا".

وحول وجود قوات جيش الأسد على الحدود بين قوات ميليشيا قسد وتركيا قالت إلهام أحمد: ”هذا آخر ما نود رؤيته، لأننا نرغب بالاستمرار في العمل على مشروعنا الديمقراطي“.

وبشأن تداعيات الانسحاب الأمريكي، أوضحت:” إذا ما حدث الانسحاب بشكل مفاجئ فإن هذا يجعلنا معزولين، أي يجب أن نجد حلاً لشعبنا، لذا تحدثنا مع الروس وطلبنا منهم إيصال هذه الرسالة إلى نظام الأسد“. 

وأشارت أحمد إلى أن "الرسالة هي أنه إذا سمحت روسيا بتمركز القوات العسكرية للحكومة السورية على الحدود فإن هذه الخطوة ستؤدي إلى إيقاف التهديدات التركية".

ومضت بالقول: "على ضوء الانسحاب الأمريكي، فإن أهم شيء بالنسبة لنا هو منحنا ضمانات وتطمينات بأن منطقتنا لن تتعرض لهجوم من أي أحد، وأن شركاء أمريكا لن يواجهوا مجزرة من أي طرف".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس