اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 17 فبراير 2019

منسقو الاستجابة يُطالب المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة روسيا ونظام الأسد على المجازر في إدلب



 
صورة من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

طالب فريق منسقو الاستجابة اليوم الأحد من المحكمة الجنائية الدولية توثيق جرائم الإبادة التي تقوم بها ميليشيات روسية وميليشيات الأسد بحق المدنيين في إدلب ، وتقديمهم أصولاً للمحاكمات بشكل فوري.

وأكد فريق الاستجابة عبر بيان له أن الأعمال العدائية لم تكن لتحدث بدون أوامر وموافقة من روسيا ، وأن المُستهدف الوحيد من ميليشيات الروسية وميليشيات الأسد هم المدنيين فقط ،وليس أي جهة عسكرية موجودة في المنطقة.

ونوه البيان أن عمليات القصف الممنهجة تهدف لإفراغ القرى والبلدات من سكانها ،وتصنف ضمن جرائم الحرب وعمليات التغيير الديموغرافي التي ينتهجها نظام الأسد منذ عام 2015 ، والتي أدت لموجات نزوح واسعة من مختلف المناطق وسط ضعف وعجز في عمليات الاستجابة الإنسانية لحركة النزوح.

وأحصى منسقو الاستجابة المناطق المستهدفة أكثر من 40 بلدة وقرية ضمن حدود المنطقة منزوعة السلاح المتفق عليها في سوتشي على ريف حماه (21 نقطة) ، وريف إدلب (14 نقطة) ، وريف حلب (5 نقاط) ، والتي أودت بحياة 11 مدنياً موزعين على (معرة النعمان 4 شهداء بينهم طفل) ،و (خان شيخون ستة شهداء بينهم طفلين) ، و(قلعة المضيق شهيد من الكوادر الطبية).

تجدر الإشارة إلى أن مناطق الشمال السوري تتعرض لحملة إبادة ممنهجة منذ أيام من قبل ميليشيات روسية وميليشيات الأسد، والتي تسببت بسقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى ،ونزوح أكثر من 95% من السكان في تلك المناطق.


شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس