اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 16 فبراير 2019

دراسة : أكثر من ٣٠٠ هجوم بأسلحة كيمياوية في سورية يتحملها نظام الأسد

صورة لشهداء مجزرة الكيماوي في الغوطة عام 2013


 هيرابوليس-متابعات

أفادت دراسة ألمانية بأنّ عدد الهجمات الكيمياوية التي وقعت في سورية أكثر مما كان  يعتقد حتى الآن ، ونقلت مجلة "دير شبيغل" واسعة الانتشار عن دراسة لمعهد برلين الدولي للسياسات العامة أنه تم توثيق ٣٣٦ هجوما بمواد كيمياوية مثل غاز الكلور أو غاز السارين "بصورة مؤكدة".

وأفادت الدراسة أن المسؤولية عن ٩٨% من هذه الهجمات يتحملها رئيس النظام بشار الأسد ، وأصدر فريق الخبراء الدولي تقييمه عن هذه الهجمات بناء على مصادر متطابقة وتقارير طبية عن حالة الضحايا، وأفاد تقرير المجلة بأن معظم الهجمات الكيميائية مرتبط ببداية هجوم نفذه جيش نظام الأسد.
كما نُشر تقرير لتنسيقية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة مطلع العام الماضي يفيد بحدوث ٣٤ هجوماً من هذا النوع من قِبل نظام الأسد، وتم إثباتها جميعها بصور موثقة ، وألقت المنظمة الأممية بالمسؤولية  من هذه الهجمات أيضا على نظام الأسد.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد استخدم السلاح الكيماوي في حملته ضد المناطق المحررة ،والتي راح ضحيتها مئات المدنيين ، وكان أكبرها مجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية وفي خان شيخون. (المصدر:وكالات)

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس