اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 15 فبراير 2019

ميليشيا موالية لقسد تتبنى عملية استهداف عناصر من الجيش الوطني بالقرب من مدينة الباب

صورة تعبيرية من الإنترنت


 

هيرابوليس-متابعات

أعلنت ميليشيا موالية لميليشيا قسد يوم أمس الخميس مسؤوليتها عن استهداف عناصر من الجيش الوطني بالقرب من مدينة الباب.

وأعلنت ما يسمى "قوات تحرير عفرين" الموالية لميليشيا قسد، مسؤوليتها عن عملية تفجير عبوة ناسفة يوم الأربعاء الماضي بسيارة تالعة لفرقة الحمزة إحد فصائل الجيش الوطني في محيط قرية حزوان التابعة لمنطقة الباب.

وكان أربعة عناصر من فرقة الحمزة التابعة للجيش الوطني أُصيبوا نتيجة استهدافهم بعبوة ناسفة في قرية حزوان القريبة من مدينة الباب.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيا قسد عملت خلال الفترة الماضية على القيام بعدة تفجيرات في الشمال السوري، والذي راح ضحيتها عشرات المدنيين والمصابين.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس