اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 24 فبراير 2019

وزير الداخلية التركي يكشف عن عملية ستنفذّها تركيا في الشمال السوري


صورة من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن بلاده تقوم بأكبر عملية إنسانية في العالم بسوريا، في جرابلس واعزاز والباب، على مساحة ألفي كيلومتر مربع.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع مع ممثلي منظمات مدنية، الأحد، في ولاية طرابزون، شمالي تركيا.

وأوضح صويلو، أن تركيا تعمل على توفير الأمن والطمأنينة لعشرات الألاف من الناس في تلك المناطق بسوريا، عبر جيشها وشرطتها ودركها، ومعلميها وأطبائها.

وأكد أن تركيا ومن خلال مؤسساتها المختلفة، تحرص على شرح مفهوم الدولة ذات التقاليد الراسخة، لسكان تلك المناطق التي حررتها من الإرهابيين.

ونوه صويلو أن بلاده لم تقم بالاستعمار واستغلال الثروات مثلما فعل الغرب في إفريقيا.

وحول التنظيمات الإرهابية في المنطقة، أشار صويلو إلى أن الهدف من وراء تأسيس تنظيم داعش، هو تشويه سمعة الإسلام والمسلمين.

وأشار إلى أن تنظيم PYD هو امتداد سياسي لمنظمة PKK الإرهابية الانفصالية، بسوريا، وهدفه واضح، ويتمثل في فصل تركيا عن محيطها من جهة الجنوب، عبر إقامة كيان يمتد من شمال العراق وحتى عفرين شمالي سوريا.

وبشأن منظمة غولن الإرهابية التي قامت بمحاولة انقلابية فاشلة في تركيا، عام 2016، قال صويلو إن الهدف من تأسيسها، الدفاع عن مصالح الولايات المتحدة في العالم.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية قامت بمساندة الجيش السوري الحر في عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، والتي أدت إلى طرد تنظيمي داعش وميليشيا قسد من مناطق واسعة في الشمال السوري. 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس