اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 18 فبراير 2019

قائد الحرس الثوري الإيراني يُهدِّد السعودية والإمارات بالانتقام

صورة من الإنترنت


 هيرابوليس-متابعات

طلب قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري يوم السبت الماضي الإذن من الرئيس الإيراين حسن روحاني لتنفيذ "عمليات انتقامية" ضد السعودية والإمارات.

جاء ذلك في كلمة له خلال مراسم دفن بمدينة أصفهان لجنود قتلوا في هجوم استهدف الحرس الثوري، يوم الأربعاء الماضي حسب التلفزيون الإيراني الرسمي.

واتهم جعفري السعودية والإمارات بالتورط في الهجوم، من خلال "أنشطة استخباراتية" على الحدود مع باكستان.

كما اتهم باكستان بدعم جماعات "راديكالية" تنشط في إيران، مطالبًا إياها بإظهار "المزيد من الحساسية" إزاء أمن الحدود المشتركة.

وفي السياق ذاته، قال "يحيى رحين صفوي"، المستشار العسكري الأعلى للمرشد الإيراني، إن "الإرهابيين" تلقوا تمويلا من قبل السعودية والإمارات، وتدريبات لدى الاستخبارات الباكستانية.

وأضاف في كلمة خلال التأبين، إنه تتوجب "محاسبة الحكومة وجهاز الاستخبارات في باكستان".

يُذكر أن جيش العدل تبنى الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء في محافظة "سيستان وبلوشستان" الإيرانية، والذي أسفر عن مقتل 27 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني وإصابة 13 آخرين ، وهو تنظيم مسلح ينشط جنوبي البلاد ويقول إنه يدافع عن حقوق "البلوش" (أقلية عرقية سنّيّة)، فيما تعتبره طهران تنظيماً إرهابياً.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس