اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 20 فبراير 2019

هافالات PKK يُقدمن على الانتحار هرباً من الاغتصاب

أفادت صحيفة يني شفق التركية، أن الانتحار أصبح الحل الأخير، للنساء المنتسبات لصفوف حزبPKK الإرهابي، بسبب اغتصابهن بشكل متكرر من قبل قياداته ومسلحيه. 
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وأضافت الصحيفة التركية، أن إرهابيي حزب PKK الذين وقعوا بقبضة السلطات التركية اعترفوا بأن مراد قرليان، القائد في حزب PKK الإرهابي، اغتصب احدى المنتسبات لحزبه وقامت بتفجير نفسها بقنبلة يدوية، فيما اعترفت إحدى الهافالات التي سلمت نفسها للسلطات التركية إنها تعرضت للاغتصاب في جبال قنديل شمالي العراق، وعندما اشتكت لمسؤول في التنظيم، اغتصبها بدوره،

بدورها قالت إحدى هافالات الحزب الإرهابي التي ألقت السلطات التركية القبض عليها تدعى "سي.كا"، أن الذين يغتصبون النساء لا تتم معاقبتهم بأي شكل من الأشكال، فيما كشفت الإرهابية المسماة "كا.أ" أن العديد من النساء هربن بعد تعرضهن للاغتصاب، واكتشافهن الوجه القبيح لحزب PKK.

وقالت "ر.شي"، التي سلمت نفسها للأمن التركي العام الماضي، إنها هربت بعد تعرضها للتحرش، ولمحاولة اغتصاب.

وافادت الهافالة الملقبة بـ"زيلان دجلي"، بأنها تعرضت للاغتصاب عدة مرات، وأنها سمعت عن انتحار أعداد كبيرة جراء تعرضهن للشيء نفسه.

يُذكر أن حزب PKK الإرهابي ينتهج الاغتصاب للنساء المنتسبات لصفوف قواته، حيث تعرضت مردنلي روجين، للاغتصاب على يد أحد قيادات التنظيم في سوريا، عام 1995، وبعد 6 أشهر من حملها، أمر زعيم التنظيم عبد الله أوجلان برميها حية في نهر دجلة، كما انتحرت هافالة أخرى عام 1994، بعد تعرضها للاغتصاب على يد عثمان أوجلان، شقيق عبدالله أوجلان زعيم التنظيم الإرهابي.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس