اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 4 فبراير 2019

أردوغان: منبج عربية وPKK يعمل على تغيير ديموغرافيتها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال لقاء خاص مع قناة TRT التركية، يوم الأحد، أن نحو90% من سكان منبج الأصليين عرب، لكن تنظيم PKK الإرهابي، عمل على تغيير الواقع الديموغرافي فيها. وشرح الرئيس التركي من خلال الخرائط الواقع الديموغرافي في مدينة منبج.

هيرابوليس- متابعات

وأوضح أردوغان، أن سياسة بلاده  تجاه سوريا، وخاصة في الشمال السوري، قائمة على اساس المحافظة على وحدة الأراضي السورية، قائلا:" "ركزنا بشكل كبير على أهمية وحدة الأراضي السورية في كل الاجتماعات التي عقدناها في سوتشي مع إيران وروسيا".

وأضاف، أن تركيا تريد في الشمال السوري منطقة آمنة بعمق ما بين 30 و 32 كلم، في حين يريدها البعض منطقة عازلة وهو ما لا تريده بلاده.

وعن عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، قال أردوغان: إن هدفهما كان منع التنظيمات الإرهابية من استخدام شمالي سوريا كمناطق عازلة.

وخلال اللقاء أعلن أردوغان أن وزير الخارجية التركي سيعقد اجتماعات في واشنطن في الخامس من هذا الشهر، ثم سيكون اجتماع سوتشي في 14من الشهر ذاته، على أن تكون وحدة الأراضي السورية أولوية في هذه اللقاءات.

وقال أردوغان إن 300 ألف سوري عادوا من تركيا إلى بلادهم، ولو لم تنفذ تركيا عمليات عسكرية في شمالي سوريا، لوصلت التنظيمات الإرهابية إلى البحر المتوسط، موكدا أن "الاتحاد الأوروبي لم يلتزم بما وعد به من دعم، لكن تركيا لا تأبه بذلك ومستمرون في مكافحة الإرهاب شمالي سوريا واستثمرنا المليارات في تلك المناطق".

وأردف أردوغان "نحن لا نبحث عن البترول أو الدخل المادي من تحركنا في شمالي سوريا"، بينما أكد أن تنظيم داعش الإرهابي يقوم بتصفية البترول بطرق بدائية للحصول على المال، "هناك مناطق في الشمال السوري غنية بالنفط ويستغلها الإرهابيون في تمويل تنظيماتهم وتقدر العائدات بحوالي 750 مليون دولار سنوياً، كما أن لديهم مصادر أخرى".

وطالب الرئيس التركي الأمريكان بتنفيذ وعودهم بسحب قواتهم من سوريا،
" وعدنا الأميركيون منذ عهد أوباما بانسحاب التنظيمات الإرهابية من شرق الفرات خلال تسعين يوماً وهذا لم يحصل، واليوم هناك مؤشرات في عهد ترمب لتحقيق ذلك"،

وعن تسليح أمريكا لميليشيات قسد  الإرهابية في شمال سوريا قال أردوغان إن "تركيا رصدت دخول 23 ألف شاحنة محملة بالسلاح من العراق إلى شمال سوريا بعضها أمريكي"، مشيراً إلى أن هذه الأسلحة تباع في الأسواق، وأصبحت دخلاً للتنظيمات الإرهابية".

وأكد اردوغان، أنه لا يمكن ترك إدارة المنطقة الآمنة في شمال سوريا في يد قوات التحالف الدولي، لأن تركيا لا تثق بهم بناء على تجارب سابقة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس