اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 6 مارس 2019

أين ذهبت قافلة الإغاثة التي ارسلتها الأمم المتحدة لمنبج وشرق الفرات؟

أكد نشطاء ميدانيون خروج 130شاحنة محملة بالمواد الإغاثية من مستودعات الأمم المتحدة في دمشق بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري التابع لنظام الأسد قبل أيام متجهة إلى نازحي ومهجري محافظات دير الزور والرقة في مخيمات المناطق التي تحتلها ميليشيات قسد بشرق الفرات ومنبج.
صورة تعبيرية من الانترنت

هيرابوليس- خاص

مصادر محلية من منبج، قالت لهيرابوليس، أن 40 شاحنة وصلت لمدينة منبج، في حين اختفت الشاحنات المتبقية دون وجهة محددة.

 وأكدت المصادر المحلية أن عملية الاختفاء نجمت عن سرقة الشاحنات خلال مرورها ضمن المناطق التي تحتلها قوات الأسد وميليشيات قسد قبل وصولها لمدينة منبج، التي وصلت إليها 40 شاحنة فقط من أصل 130، وسط اتهامات متبادلة بين قوات نظام الأسد وميليشيات قسد بسرقة الشاحنات وتعديل وجهة 90 شاحنة نحو محافظة اللاذقية وتفريغ حمولتها هناك، بحسب سائقي الشاحنات.

وقال ناشطون لهيرابوليس، أن مواد الإغاثة التي تحملها الشاحنات ال40 تسببت بحالة تسمم عند النازحين اثناء توزيعها، نتيجة تناولهم لمادة سامة مخصصة لقتل الفئران والقوارض ظناً منهم بسبب مظهرها أنها حلوى، وعدم قيام فريق الأمم المتحدة المكلف بتوزيعها بتوعية النازحين والمهجرين بمحتويات سلته الإغاثية وخطورة بعض موادها.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس