اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 25 مارس 2019

لم يعد لي فـي منبج سـِوى رُكام بيتـي المهدوم

الناشط الإعلامي حسن المصطفى

هيرابوليس-حسن المصطفى (ناشط إعلامي)

لم اكُن يومًا طامعٌ بالعودة إلى مدينتـي لم يكن هـدفـي هو بيتـي فحسـب إنما هي رغبتـي الأولىٰ هي أن تكون مدينتي حُرّة ويتحرر اهلها من المحتلين.

قد هَدّم تنظيم داعش بيتي في نيسـان 27/4/2014 كان ذلك مؤلمًا بالنسبة لي كونه بيتي الذي ولدت وترعرعت فيه وتربيت فيه ، ورغم ذلك لم يكن من أولوية أهدافي بل كان الهدف الأول هو عودة الثورة لـمدينتـي التي كانت من اوائل المدن الثائرة ورفضت الظلم بجميع أنواعه من النظام المجرم وداعش والاحزاب الانفصالية.

ولم يذخر ابنائها جُهدًا في الدفاع عن كافة المناطق السورية من حلب مرورًا بالقصير وصولاً للغوطة وتركوا لهم أثرًا في كلّ منطقة ، كـ مدينة اعزاز حيث هناك مقبرة لشـهداء منبج الابطال.

وفي عهد الثورة السّوريّة لم تُفرق مدينة منبج بين الاطياف والأديان وكانوا كالجســد الواحد ، شعب منبج العظيـم ثائــرون ضد الطغاة وإلى يومنا هذا يعيش ثوار منبج المهجرين على أمل العودة إلى مدينة منبج ولو بعد حين ومنذ أن خرجت من مدينتي إلى يومي هذا متفائل بالعودة للمدينة.

نحن في أي منطقة تكون داخل سوريا هي بلدنا و من الضروري جداً أن تعود مدينة منبج لحضن الثورة لتكن بداية طريق الثوار لتحرير كافة المناطق و المدن المغتصبة من النظام المجرم والأحزاب الانفصالية ، الثورة السورية المباركة ثورتنا العظيمة الأبية الشامخة مستمرة بإذن الله .

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس