اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 17 مارس 2019

أمين شعبة منبج لحزب البعث الأسدي يتحول لموزع محروقات وغاز(صور)

هيرابوليس- متابعات

تشهد المناطق التي احتلها نظام الأسد بريف مدينة منبج الجنوبي أزمة حادة بسبب فقدان مادة الغاز من الأسواق وارتفاع سعرها، ونشرت شعبة منبج لحزب البعث الأسدي على موقعها الرسمي صورا تظهر طوابير حاشدة من المدنيين في عدد من قرى ريف منبج الجنوبي تنتظر الحصول على "جرار " الغاز والمحروقات.

ويقوم أمين شعبة منبج المدعو عبدالله الحسين مع اعضاء قيادته، بتوزيع 3لتر لكل دراجة نارية وذلك عبر بطاقة "البطاقة الذكية" المخصصة لشراء محروقات الدراجات النارية والسيارات والتدفئة، التي طبقها نظام الأسد مؤخرا من أجل شراء المحروقات والغاز المنزلي بموجبها.

وبظل تلك الأزمة التي تعيشها مناطق سيطرة الأسد، يعقد امين شعبة منبج لحزب البعث اجتماعات مع أمناء فرقه الحزبية يطالبهم بالعمل على تأمين المحروقات وتفعيل حلقاتهم الحزبية، واختيار ماسماه "أمين حلقة محبب من قبل أهالي منطقته ويشارك الأهالي الأفراح والأتراح"، والعمل على استغلال الوضع المعيشي لسكان المنطقة وتنسيبهم  لحزب البعث.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس