اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 9 مارس 2019

طبيب من مدينة منبج يحصل على الكود العالمي في الطب من الاتحاد الأوربي ليصبح أحد المرجعيات التي يعتمد عليها الاتحاد الاوربي

منح الاتحاد الأوربي الكود العالمي في الطب "اختصاص القلب" للدكتور عثمان حجاوي ابن مدينة منبج شرقي حلب، ليُصبح من بين المرجعيات التي يعتمد عليها الاتحاد الأوربي في أمراض القلب.

هيرابوليس- خاص

وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال الدكتور عثمان حجاوي: ’’أنا منتسب لمركز البحوث الأوربي منذ عام 1999 وقدمت عدة أبحاث في مجال القلب بالمشاركة مع بعض الأساتذة من سورية ومن الوطن العربي وتم نشر لنا أبحاث ، منذ 2008 بعد عشر سنوات من انتسابي للمركز‘‘.

وأكد حجاوي: ’’ ب2018 نُشر لي بحث في المؤتمر العالمي لأمراض القلب الذي انعقد في دبي، وفي الشهر ال12 توجهت لي الدعوة ،وتم قبول 820 بحث من كل انحاء العالم ومن بين الابحاث التي قُبلت هو بحثي، فقد تم تقديم حوالي 15 ألف بحث وتم قبول بحثي‘‘.

وأضاف: المؤتمر العالمي لأمراض القلب يُعقد كل أربع سنوات، ويعتبر هذا المؤتمر رقم واحد بالعالم، وتصدر عنه مجلة علمية خاصة بالأبحاث والدراسات التي خرج بها المؤتمر، والتي تعتبر من أهم المراجع العلمية الطبية.

وتابع الدكتور حجاوي . ’’أرسلنا أنا والدكتور جواد أبو حطب إلى الكونغرس (المؤتمر الأوروبي) لأمراض القلب "فشل القلب الحاد" الذي انعقد في إسبانيا، والحمدلله تم قبول البحث ،وحضر الدكتور أبو حطب‘‘.

 وأشار حجاوي بقوله: ’’الاتحاد الأوربي أعطاني رقم "كود" يخص أمراض القلب، ولا يوجد في سورية أحد لديه كود عالمي من الأطباء، وأي بحث عالمي جديد بأمور القلب بشكل مباشر سيكون على صفحتي في فيسبوك‘‘.

ووضح الدكتورعثمان حجاوي: ’’الكود هو رقمي أي الطبيب المسجل 910442 عن طريق لجنة أوربية عالمية، لا يعطوا هذا الكود إلا إذا كان لك أبحاث عالمية، والكود حصلت عليه في الشهر الثاني تقريباً 15\2، طبعاً كنت سابقاً أرسل بحوثي عن طريق مراكز البحوث الاوربية ، فالكود مثل المفتاح وهذه المؤتمرات لايمكنك الدخول اليها إلا بكود "كلمة سرية" ‘‘.

ويُعتبر الدكتور عثمان حجاوي  من أوائل الاطباء الذين شاركوا في إسعاف المصابين الجرحى في مدينة منبج بداية الثورة، وخرج من منبج إلى حلب اثناء سيطرة داعش على مدينة منبج ،وعمل بالطبابة الشرعية في حلب ، وفي كل المراكز الطبية في مدينة حلب مجاناً ولحوالي 4 سنوات.

ولمّا تم حصار حلب -الحصار الأول- دخل الدكتور حجاوي إلى حلب مشياً على الأقدام وعبر طريق الكاستيلو الذي كان يسمى طريق الموت، وعمل في المراكز الطبية في حلب أثناء الحصار، وتعرض الدكتور حجاوي إلى إصابة خطيرة أثناء قصف مقر الطبابة الشرعية بحلب من قبل ميليشيات الأسد، والتي أدت لتوقف قلبه ثلاث مرات، وعند فك الحصار عن حلب تم إخراج الدكتور الى تركيا لتلقي العلاج. 

خرج الدكتور عثمان من تركيا إلى فرنسا للعلاج، وعرض عليه فرص عمل في فرنسا ورغم الاغراءات التي قدمت له رفض هذا العرض وأبى إلا أن يعود إلى بلده سورية، وعندما عاد من فرنسا عمل في مشافي أعزاز ومارع.

والدكتور عثمان حجاوي ابن مدينة منبج، ويحمل شهادة دكتوراه بأمراض القلب، وعند افتتاح كلية الطب البشري في جامعة حلب بمارع أصبح عميدا الكلية فيها، ويشيد كثير من الأطباء الذين لازموا الدكتور حجاوي بالتزامه الوطني والثوري تجاه الشعب.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس