اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 17 مارس 2019

هرب من الموت في سوريا فتبعه إلى نيوزيلاندا

صورة لخالد مصطفى الذي استشهد في استهداف المسجدين بنيوزلندا

هيرابوليس-متابعات

 أدى الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين بنيوزيلاندا، لاستشهاد لاجئ سوري، هرب من إرهاب الأسد في سوريا، فتبعه إلى نيوزيلندا اثناء تأديته لصلاة الجمعة برفقة ابناءه.
ووفقا لما نشره موقع"التضامن السوري في نيوزيلاندا" أن خالد مصطفى، جاء مع زوجته وأولاده الثلاثة إلى نيوزيلاندا عام 2018  التي ظن أنها ستكون ملاذا آمنا له ولأبنائه، وأشارت إلى أن أحد أبنائه أصيب ايضا في مجزرة المسجد، وخضع لعملية جراحية دامت 6 ساعات، فيما لايزال ابنه الثالث الذي كان برفقته مفقودا، زوجة خالد مصطفى رفضت التعليق على المجزرة الإرهابية واكتفت بالصمت الذي يعكس صدمتها، وفقا للموقع ذاته.

بدوره نعى الأتحاد الدولي لكرة القدم" الفيفا" حارس المنتخب النيوزلندي لكرة الصالات، عطا عليان، وقال الفيفا عبر صفحته الرسمية على تويتر: "ببالغ الأسى علمنا اليوم أن حارس مرمى منتخب نيوزيلندا لكرة الصالات عطا عليان قد قضى خلال هجمات كريستشيرش الأليمة. كل تعازينا لعائلة عليان وعوائل الضحايا الذين قضوا في الهجمات".

وقالت وسائل إعلام أردنية إن عليان أردني الأصل، وقد أصبح أبا مؤخرا، وأشارت إلى أنه استشهد متأثرا بالجراح التي أصيب بها جراء الهجوم.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس