اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 12 مارس 2019

روسيا تتعهد بحماية مجلس قسد العسكري في منبج

كشف موقع المونيتور الأمريكي اليوم الثلاثاء، عن لقاء اجرته مراسلته مع قيادات مجلس منبج العسكري التابع لميليشيا قسد، اكدوا خلال اللقاء أن روسيا أبرمت اتفاقا معهم بشأن مدينة منبج، سيتم تنفيذه في حال انسحبت القوات الأمريكية من المنطقة.
صورة تعبيرية

هيرابوليس- متابعات

ونص الاتفاق بحسب موقع المونيتور، على أن تتصدى القوات الروسية في سوريا لأي محاولة تقوم بها تركيا أو الفصائل المدعومة من قبلها لدخول منبج.

ونقل الموقع عن الرئيس المشترك لـمجلس قسد العسكري في منبج، محمد مصطفى، قوله:" أخبرنا القادة الروس قبل يومين بالضبط، أن اللحظة التي يغادر فيها الأمريكيون سوف ينشرون قواتهم على طول الخطوط الفاصلة". مضيفا أن الروس أخبروهم أنه إذا "غادرت الولايات المتحدة غدا، سنقوم بأخذ مكانها".

فيما قال محمد أبو عادل:" ان التبديل سيكون سهلا لأنه لايوجد سوى نصف كيلومتر يفصل بين القوات الأمريكية المنتشرة في منبج، والروس الموجودين في العريمة مع الجيش السوري".

وقال المتحدث باسم مجلس قسد العسكري في منبج، شرفان درويش:" نحن نفضل الأمريكيين، نريدهم أن يبقوا، واخبرنا الروس انه لايوجد أي شك في انهم سيأتون عندما يغادر الأمريكيون".

ونفى فاروق الماشي، في حديثه للمونيتور وجود قوات لميليشيا قسد في منبج قائلا:" لاتوجد في منبج وحدات حماية الشعب، هذه كذبة، تحاول تركيا زرع الكراهية بين قبائلنا وبين العرب والأكراد لزعزعة استقرار منبج، لكنهم لن ينجحوا"، واشار الماشي لتركيا والجيش الحر بقوله:" إذا هاجمونا فسنقاتل، لن يجلبوا سوى الفوضى لانريدهم".

وكشف الموقع ذاته، في شهر كانون الثاني الماضي، قدم مجلس قسد العسكري في منبج، أسماء ومعلومات أساسية عن جميع أفراده البالغ عددهم 171 إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتي بدورها نقلتها لتركيا.

وقال محمد مصطفى، "أن تركيا طلبت طرد67 منهم بسبب علاقاتهم المزعومة مع وحدات حماية الشعب"، واشار درويش لمصطفى قائلا:"كلنا على تلك القائمة"، واضاف،" اعترضت الولايات المتحدة على مطالب تركيا واخبروا الأتراك أن منبج ستنهار ببساطة، وعاد الأتراك بقائمة تضم 13 اسما، وهي مزيج من العرب والكرد، أرادوا تطهيرها، لم يكن شرفان ومصطفى على هذه القائمة، وكذلك عدد من الشخصيات الرئيسية، بمافي ذلك العربية نوفا سليمان، وقاسم رمو الكردي، الذين كانوا مشاركين في حقيبة الدفاع من قبل، واعفي عشرة منهم من واجباتهم، بما في ذلك سليمان ورمو، لكن تهديدات تركيا بالتدخل لم تخف حدتها"

ووصف درويش قوات الجيش السوري الحر" بالمتمردين"، بقوله:" يواصل حلفاء المتمردين السوريين المنتشرين على طول خط الترسيم إطلاق النار على قوات مجلس منبج العسكري"، وكشف درويش أن القوات الأمريكية قامت بالرد الأسبوع الماضي على مصادر النيران" بعد أن استمر المتمردون بإطلاق النار".
واعتبر درويش أمر منبج حاسم لعدة أسباب،بقوله : من يحتل منبج، يحتل حلب، انه أمر مهم للتجارة والاستراتيجية العسكرية، لذا يريد الجميع السيطرة عليها"،

فيما أشار محمد مصطفى رئيس مجلس قسد أنه: "  لاتوجد علامات على انسحاب أمريكي من منبج حتى الآن، ولكن إذا غادروا فستتحرك قوات النظام بالتأكيد مع الروس".

وأكد موقع المونيتور الذي تجولت مراسلته داخل مدينة منبج المحتلة من قبل ميليشيات قسد، أن خيار جميع زعماء قسد في منبج الذين تحدثوا لمراسلته، يفضلون أن يأتي نظام الأسد بدلا من تركيا والجيش الحر من ابناء المدينة، ولكن افضل نتيجة برأي زعماء قسد هي بقاء القوات الأمريكية داخل مدينة منبج.

واستطلع الموقع أراء بعض أهالي منبج من خلال جولته بسوق منبج، وقال أحد تجار الأثاث المنزلي يدعى حسام عبد اللطيف:"نحن خائفون من النظام، لأننا سنضطر لأداء الخدمة العسكرية، لكنه الأفضل من الأتراك والجيش السوري الحر، إذا جاؤوا سنترك منبج".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس