اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 24 مارس 2019

هل انتهى تنظيم الدولة؟

صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-عبد القادر حج عثمان

لم يعتمد تنظيم الدولة يوماً على النفوذ والسيطرة لإثبات نفسه على أنه موجود أو أنه لايزال مستمراً.

التنظيم الذي بدأ عام ٢٠٠٦ نتيجة تراكم تجارب مشابهة، استمر في ظروف أقسى من هذه وأكثر اضمحلالاً من التي يعيشها الآن.

لايزال التنظيم مسيطراً على امتداد الصحراء بين العراق وسوريا وصولاً لحدود السعودية وذلك عبر عملياته والخلايا المنتشرة، كما لايزال ينفذ عملياته بشكل يومي بدءاً من الرقة غرباً وصولا لأربيل شرقاً مروراً بكل من ديرالزور ونينوى وشمال بغداد.

وبالتعقيب على أعداد التنظيم فلايزال يملك مئات المقاتلين المختفين بين الصحاري والجبال، والآلاف من المقاتلين وعوائلهم في مخيم الهول وغيره شرق سوريا، والذي يعد خزاناً بشرياً ضخماً للتنظيم يمكن أن ينتشر مع أي نزاع جديد بين الدول المتصارعة.

أما عن إعادة انتشاره مجدداً فهو أمر لايزال قائماً بنسبة ٩٠% خلال السنوات الخمس القادمة، مع استمرار النزاع بين' روسيا وأمريكا وتركيا وإيران والسعودية على النفوذ وهو المسبب الأول لبقاء التنظيم على قيد الحياة.

التنظيم لم يُهزم كما أعلن سابقاً قبل ١٠ سنوات في العراق حينما انزوى لصحراء الانبار وعاد بأقوى اضعافاً مما كان عليه.

النزاع العالمي بين المسلمين والأحزاب اليمينية في أوربا وغيرها سيكون ايضاً سبيلاً لعودة التنظيم بقوة، بحال لم تقم حكومات العالم باحترام حقوق المسلمين وإيقاف التجاوزات بحقهم من قبل اليمين المتطرف.

وبالعودة لانتشار التنظيم فلانزال نرى له أجنحة منتشرة في كل من سيناء وغرب أفريقيا، واحتمال ولادة جسم له على حدود الجزائر الجنوبية خلال الفترة المقبلة مستغلاً امتداد الصحراء مع كل من ليبيا ومالي المتواجد فيها أصلاً وقرب تونس إحدى أكبر المصادر البشرية للتنظيم.

تنظيم الدولة انتهى كقوة حاكمة في العراق وسوريا ولم ينتهِ واقعياً ببقاء قادته والهيكل الذي قام عليه والدعاية المستمرة والظروف المساعدة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس