اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 19 مارس 2019

داعش يفتك برتلٍ لـ روسيا ونظام الأسد قرب تدمر

أفادت مواقع إخبارية محلية، أمس الإثنين، بأن أكثر مِن 20 مجنداً مِن القوات الروسية وعنصراً مِن قوات "نظام الأسد" قتلوا، بكمين نفّذه تنظيم "الدولة" في بادية الشام قرب منطقة تدمر شرق حمص.

هيرابوليس- متابعات

وقال موقع "جرف نيوز" إن ستة جنود "روس" و 16 عنصراً مِن "المخابرات الجوية" التابعة لـ"نظام الأسد" قتلوا، أول أمس الأحد، بكمين نصبه تنظيم "الدولة" على طريق دير الزور - السخنة قرب منطقة تدمر.

وأضاف الموقع - نقلاً عن مصدر خاص - أن تنظيم "الدولة" شنّ هجوماً مِن مواقعه المنتشرة في البادية على رتل مشترك للقوات الروسية و"مخابرات النظام" في المنطقة، مستغلاً فقدان الرتل الاتصال بمراكز قيادته، بعد أن استخدم "التنظيم" أجهزة "تشويش" على الاتصالات.

وعقب فقدان الاتصال بالرتل، نفّذت قوات النظام بمشاركة طائرات مروحية تابعة لها وأخرى تابعة لـ روسيا، عمليات بحث واسعة في بادية الشام بحثاً عنه، إلّا أن المصدر أكّد عدم تمكّن القوات مِن العثور عليه.

وسبق أن وقعت مجموعة عسكرية تضم جنوداً مِن القوات الروسية وعناصر مِن قوات "نظام الأسد"، أواخر شهر شباط الفائت، في كمين نصبه مجهولون بين مدينة الميادين ومحطة الكم النفطية (T2) القريبة مِن الحدود العراقية شرق دير الزور.

وحسب المصدر، تشهد بادية الشام هجمات متكرّرة وكمائن تشنها خلايا تنظيم "الدولة" المنتشرة هناك، تستهدف أرتالا عسكرية تابعة لـ قوات النظام وحلفائها "القوات الروسية" وميليشيات "الحرس الثوري الإيراني"، أسفرت عن مقتل العديد مِن عناصر تلك الأرتال، إضافةً إلى اختفاء العشرات منهم.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، أواخر شهر أيار عام 2018، عن مقتل مستشارين عسكريين "روس" وإصابة آخرين في دير الزور، في حين ذكرت شبكات إخبارية محلية، أن تنظيم "الدولة" أسرَ عدداً مِن الجنود الروس في المنطقة.

تأتي هذه التطورات، متزامنة مع هزيمة وشيكة يواجهها تنظيم "الدولة" في آخر معاقله شرق دير الزور، بمعارك مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المدعومة مِن التحالف الدولي، وسط استسلام المئات مِن عناصره برفقة عائلاتهم.
المصدر: تلفزيون سوريا

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس