اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 2 مارس 2019

فاجعة تركتها صواريخ نظام الأسد على جسد طفلة سورية

صورة لإصابة الطفلة السورية روعة الصالح

هيرابوليس-متابعات

أفقدت قنبلة من إحدى طائرات نظام  الأسد التي ألقيت العام الماضي 2018 على منزل الطفلة روعة الصالح صاحبة الـ16 سنة بمحافظة إدلب، أفقدتها عينها اليمنى، ويدها اليسرى، واصبعين من اليد اليمنى، وإحدى كليتيها.

وخلال حديثها مع الأناضول، قالت روعة الصالح، إن جمعية خيرية تركية نقلتها بعد الإصابة إلى مستشفى كلية طيفور سوكمن للطب (تتبع جامعة مصطفى كمال التركية) في ولاية هاتاي، بعد أن قلبت قنبلة من طيران الأسد حياتها رأسًا على عقب، وجعلتها تُمضي فترة طويلة تُصارع فيها بالمستشفى من أجل البقاء على قيد الحياة.

وأضافت الصالح: ’’انتقلنا للعيش في مدينة عثمانية مع والدتي التي رافقتني في هذه الرحلة الطويلة والعصيبة‘‘.

وأشارت الصالح إلى أن جسدها ورأسها على وجه الخصوص، لازال يحتوي على شظايا سوف تُستخرج خلال رحلة العلاج الطويلة التي لا تزال مستمرة، ’’ولا استطيع القيام بأي عمل نتيجة لفقداني يدي اليسرى واثنين من أصابع يدي اليمنى ولا يمكنني تناول الطعام إلا بمساعدة أشخاص من حولي‘‘.

تجدر الإشارة إلى أن آلاف من السوريين مايزالوا يُعانون من إصابات بليغة نتيجة القصف من قبل ميليشيات الأسد وروسيا وإيران على مناطق واسعة من مختلف المناطق السورية، وقد تكفلت الدولة التركية بعلاج عدد كبير من السورييين الذين تعرضوا لإصابات نتيجة القصف.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس