اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 7 مارس 2019

ما مضمون الرسالة التي تم الكشف عنها بخصوص مهمة التحالف شرق سوريا بعد انتهاء داعش؟

صورة تعبيرية من الإنترنت


 

هيرابوليس-متابعات


كشفت رسالة صادرة عن أعضاء في الكونغرس الأميركي، أن واشنطن أضافت مهمة جديدة إلى المهام التي ستتولاها القوات الأميركية والأوروبية التي ستبقى في شرق سوريا بعد انتهاء تنظيم داعش، تتمثل في الحيلولة دون صراع بين حلفاء واشنطن من ميليشيا قسد من جهة وأنقرة من جهة ثانية.

وجاء في الرسالة، التي وقّع عليها الرئيس دونالد ترامب وكتب أنه موافق عليها، أن الوجود الغربي يرمي إلى «المساعدة في الحيلولة دون نشوب الصراع بين تركيا، حليفتنا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وبين قوات سوريا الديمقراطية، التي اضطلعت بمكافحة (داعش)».

وكانت مهمة القوات الأميركية تهدف إلى تحقيق ثلاثة أهداف، هي: «ضمان عدم عودة تنظيم (داعش) الإرهابي نهائياً، وعدم إتاحة الفرصة مجدداً أمام المغامرات الإيرانية، وضمان الخروج بأفضل النتائج للمصالح الأميركية في مفاوضات جنيف» بين الأطراف السورية برعاية الأمم المتحدة.

وأسهمت هذه الرسالة في قرار ترامب الإبقاء على 400 جندي بدلاً من ألفين موجودين حاليا شرق سوريا. وأضافت: «نساند وجود قوة أميركية صغيرة لإرساء الاستقرار في سوريا».

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي قد أعلن في وقت سابق عن إبقاء 400 جندي أمريكي في سورية، وأن هذه القوات ستتمركز في التنف، وفي المنطقة الآمنة التي يجري الحديث عنها شمال سورية.   (المصدر:وكالات)

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس