اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 29 مارس 2019

ربيــع ياســـميـن ثـورتنا أتِ



هيرابوليس - عائشة محمد


إذا الشعب يومًا أراد الحياة     فلا بدّ أن يستجيب الـقدر
ولا بـدّ لِـليـل أن ينجـلــي       ولا بـدّ للـقيـد أن يـنـكسر


قال الشعب كلمته فاستجاب القدر وسقط النظام وسقط الرئيس
صرخ الشعب بالحرّية لأنه أرادها ، أراد الحياة أراد كسر القيود والتحرر من ذل الرقِ والعبودية .
كيف لا وهم أبناء الحريّة واهلها ورثوها كابرًا عن كابر ....گُبِتَ الشعب الثائر وجُوبِهَ بالحديد والنار فما زاده ذلك إلا ثباتًا وإصرارًا على مبادئه .
طوال ثمانِ سنين خلت كان الجرح في جسد هذه الامّة دامية ونزيفه مستمرًا ، قتلوا الثائرين ومن قبل قتلهم كانوا مجرمين .
سالت الدماء  وروّت ربوع الشام وكانت الدماء الزكية وقود الثورة الذي أمدها بالحياة ...أوَليس بالموت حياة ؟

قتلوا مئات الالاف لكنهم عجزوا عن إيقافك أيها الثائر لايوقف السيل الجارف بضعة أشجار مثمرة سقطت وهم الاعلون وهم المؤمنون.


دمروا مُدننا وقُرانا ، زجوا في السجون حرائرنا واحرارنا وشردوا شعبنا وأحالوا بلادنا خرابة ، ظنّوا بأنهم منتصرين وهم الخاسرين فأثبت أيها الثائر ..مُحالٌ أن تنتصر من أول معركة ويستحالُ أن يهزموك في أخر معركة ، يتعثر أولياء الله في معارك كثيرة بيد أن الغلبة لهم في النهاية والعبرة في الخواتيم حسبنا وحسبك أن الله يُدافع عن الذين امنوا سـلبوك الرقة وحمص وحلب وسـلفتهم ارواحهم ، لا تُعمر المدن إلا بالأحياء أنت الحي وهم الأموات ولكن أكثر الناس لايعلمون .

أخذوا منك مُدنك نهارا وقد هربوا منها ليلاً رعبًا منك وانت البعيد القريب وســنُعيد الكرّة من بعد فعلتك ، أنت جندي من نُصِرَ بالرعب مسـيرة شهر ، وهم احفاد من ذل في الارض حتى قيام الساعة ، أنت الآن وسط الحرب أقربُ إلى النصر من الهزيمة فأصبر أيها الثائر إلا تنفر يعذبك الله عذابًا شديدًا وقد نفرت فـ نجوت أصبر إن الله مع الصابرين ، هي إحدى الحُسنيين نصرًا او شهادة النصر للأمّة والشهادة لك وحسبك أن لن تنتصر الأمة إلا بإســتشــهادك وإن تأخر النصر وهو قادم حتمًا دونك الأجر النفير واجب والصبر أوجب..أصبر إن وعد الله حق .

الله من فتحها لك والله من ضيّقها عليك ولاتحسبن أن الطائرة تُقدّم أو تُأخر في حرب إلاهية ، كنت في حلب وحماة وحمص ودرعا والرقة وإدلب وكانت الطائرة ثم وصلت اللاذقية ودمشق وكانوا من خلفك وأمامك وكل أنجاس الارض حولك لكنك ايقنت أن الله فوقك وفوق الجميـع والله محيط بالكافرين...دونك خراب حياتهم إن ماتت شُعلتك وشُعلتك لم يسـطع لهيبها بعد ولم تهب بعد عاصفتك سلاحك التوحيد وسلاحهم التنصير والتثليث ولا تغلب ألهة زعم أنها ألهة متفرقون إلهنا الواحد الجبار.

صنمهم ساقط لا محالة "رح يقع "دونك التوحيد فإن فيه بئس شديد ، لحظة صمت على أرواحنا لا على روحك نحن الاموات دونك وانت الحي بدوننا .
اصبر فإن خير البرية ما ذاق نصر بدر حتى ارتوى من أبتلاء أُحُد والخندق الاحزاب ذاتها والمعركة نفسها والجند جند الله ..اصبر وماصبرك الا بالله لا تنتظر المدد من غير الله ، قد طعنك الخائنون وعادوا لحضن المسـتنقعع "الوطن المزعوم" البعث دينهم ووطنهم سحقًا للبعث واللعنة عليهم .
دمشق قد طعنتك العروبة وخذلتك تمامًا بغداد والقدس هم خِلسةٌ يسـترقون السمع لِـصراخات بكارتك 

 عبثًا تصرخيـن دمشق مات فيهم كل معتصم هو حي في بلادي ثائر حَلَفَ بدماء الشهداء 


 حلف بدموع الأيتام ، بصرخات المعتقلات ، بأنين المعذبين ، باهآت السـجين ، بغـصات الثگالى وحُرُقات قلوب الارامل وألالام المُشـردين ، ظُلمات بعضها فوق بعض حَلَفَ بـ هوائك ، بـ سـمائك ، بـ تُرابك ، حَلَفَ بـ فُـراتـك وأقسـم على أن لا يبقي ولا يذُر من اعدائك الخونة أحد ، أقسم أن يأتي لكِ بـ فجـرٍ جديد ...هو يشحن عزائمه لـِ ينتفض لِـ نلحق به بعد أن انتفض فأيدينا المُكبلة اليوم لِإشـتداد البلاء في أُمّتنا المكلومة دعوها تنتفض ..إعادًة ، تهيئًة ، وبناًء .

إنما النجوم تمشي في دياجين الظلام ولن نسمح للغرب بِـ تبني إنجازاتنا وتسيرها وفق مصالحم ..القول لنا والفعل والحسم لنا.
سـواعد الاسلام شـمروا عنها لِـتنتصر لِـدماء حمزة الخطيب التي اثخنها التعذيب.
خُذ من تاريخنا حمص وحماة وَ دع عنك القاهرة وصنعاء فـ كلها أساطير وقل في وجه الطغاة : أتظن انك قد طمست هويتي ومحوت تاريخي ومعتقداتي ...عبثًا تحاول لا فناء لِثائر أنا گالقيامة ذات يوم آتٍ ...وها قد بدأ إنتاج تضحياتي في زمن لا آتِ لِـكلِ طاغية عاتِ ...بدأ زمن القِطاف  بدأ الياسمين يتفتح في ربوع بلادي

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس