اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 15 أبريل 2019

نظام الأسد يعجز عن حل أزمة المحروقات.. ولتر البنزين ب 500ليرة

هيرابوليس- متابعات

وصلت أزمة المحروقات في مناطق سيطرة نظام الأسد إلى حالة يعجز نظام الأسد عن حلها، وطوابير السيارات التي تنتظر أمام المحطات للحصول على 20لتر بنزين وصلت لعدة كيلومترات.

وقال مدير المحروقات في نظام الأسد مصطفى حصوية: أنه سيتم استيراد المحروقات من قبل القطاع الخاص من لبنان، وان سعر اللتر الواحد قد يصل إلى 500 ليرة سورية.

وأضاف مدير المحروقات: الخزينة كانت ممتلئة وكانت كافية لأكثر من 4 شهور ولكننا منذ 6 أشهر لم تصلنا توريدات ولو أننا لم نقم بخطط احتياطية لظهرت الأزمة من ثلاثة أشهر.

وبرر حصوية سبب حدوث الأزمة بأنه بسبب العقوبات التي فرضت على نظام الأسد، وأن التوريدات منقطعة منذ شهر تشرين الاول الماضي بشكل شبه كامل.

وكان نظام الأسد قد خصص لكل سيارة 20لتر من البنزين، والتي لا تسد حاجة المواطنين، والحصول عليها قد يستغرق يوماً كاملاً، والأمتيازات التي يتمتع بها الشبيحة وأصحاب النفوذ هي من الأسباب الإضافية في تفاقم أزمة المحروقات.




شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس