اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 15 أبريل 2019

رئيس لجنة إعادة الاستقرار: أعددنا الخطط لحماية المدنيين والمؤسسات في مدينة منبج وننتظر دخولها(فيديو)

صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

عادت مدينة منبج إلى واجهة الأحداث مجدداً خلال الفترة السابقة، وبدأ تسليط الضوء عليها من خلال عقد عدة ورشات عمل ومؤتمرات داخل وخارج سورية.

وفي مداخلة عبر أثير راديو هيرابوليس قال "منذر السلال" رئيس لجنة إعادة الاستقرار: ’’اللجنة أقامت عدة ورش عمل في مدينة جرابلس، وفي مدينة عينتاب وآخر ورشة عمل أُقيمت في العاصمة التركية أنقرة، الهدف من هذه الورشات هو تسليط الضوء سياسياً على مدينة منبج وتسليط الضوء كذلك على أبناء مدينة منبج المهجرين منها الذين هم حالياً في مدينة جرابلس وفي المدن التركية‘‘.

وأضاف السلال أن الهدف الآخر: ’’لمناقشة أهالي منبج عن خارطة الطريق، والاتفاقية المبرمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والحكومة التركية حول نظرتهم ورؤيتهم عن كيفية إدارة مدينتهم مستقبلاً في ظل تلك الاتفاقية‘‘.

وأشار السلال على أن: ’’أكثر من ست ورش عمل أُقيمت، وكذلك أُقيم مؤتمر في جرابلس تحت عنوان "منبج لأهلها"، ومؤخراً منذ أسبوع أو أكثر أُقيمت ورشة ختامية في مدينة غازي عينتاب بين لجنة إعادة الاستقرار وجامعة حسن قليونجي التركية "مركز الدراسات والعلوم السياسية فيها" لمناقشة تفاصيل خطة إدارة مدينة منبج، وثم نقلنا التطلعات ومجريات هذه الورشة ومجريات الخطة إلى الورشة التي أقمناها في إسطنبول مع مركز الأبحاث "سيتا" (هو مركز دراسات وأبحاث تركي) بعد ان قمنا بدعوة العديد من الدول المعنية والداعمة للشعب السوري لوضعهم باخر تطورات خطة إدارة منبج والوضع السياسي كذلك فيها‘‘.

 ووضح السلال أن: ’’نقلنا من خلال هذه الورشة رؤيتنا ورؤية مجموعة أو بعض ممثلي من أبناء مدينة منبج، عبر استبيانات أجريناها داخل المدينة وفي مدينة جرابلس وفي تركيا على أبناء مدينة منبج، وما استخلصناه من هذه الورشات ومن هذه الاستبيانات وقمنا بإعداده بصياغة لكي تكون مسافة نصح للدول المعنية عن نظرة أبناء مدينة منبج لمستقبل مدينتهم وكيف بإمكانهم إدارتها والعمل بها في المستقبل‘‘.

ونوه السلال إلى أن لجنة إعادة الاستقرار أعدت: ’’تجهيزات مدنية لخطط عمل حول كيفية الحفاظ على أمن المدنيين وأمن المؤسسات العامة في مدينة منبج في حال الدخول إليها بعموم احتمالاتها، سواءً كان السيناريو العسكري أو السيناريو السياسي، والخطة التي وضعناها تعتمد على الحل السياسي في المدينة المتوقع البدء به أو تنفيذه في الفترة المقبلة‘‘.

وختم السلال إلى أن: ’’اتفاق عمل اللجنة يكون الاستجابة السريعة لأي منطقة محررة حديثاً أو أي منطقة بحاجة لدعم عمليات الاستقرار، ونحن كنا قد خصصنا منذ فترة زمنية طويلة جزء من المبالغ لكي تكون بمثابة دعم عاجل للخدمات في مدينة منبج خاصةً للخدمات التي ينبغي أن تكون عاجلة مع خطط وتقارير تشمل جميع الخدمات في المدينة، بحيث أن نكون جاهزين في حال تم الدخول وتم البدء بالعمل لكي تكون الدراسات جاهزة للتطبيق، وما نحاول القيام به الآن هو الوساطات السياسية والعمل السياسي لحل الأزمة في مدينة منبج‘‘.
 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس